بعدما خانها لسانها.. سكارليت حداد تعتذر من الدروز

أثار كلام الصحافية سكارليت حداد، في برنامج “حوار اليوم” عبر شاشة الـ”OTV”، موجة استياء عارمة واستدعى ردوداً عنيفة عبر “تويتر”، إذ قالت إن “الدروز إذا ما فصلوا عن دروز سوريا، هم فرشوخين ونص”. وقد ردّ عليها رئيس حزب “التوحيد العربي” وئام وهاب قائلاً: “عزيزتي سكارليت، أنا واحد من هالفركوشين ونص إلي حكيتي عنن، ولا ألومك إذا كنت تتحدثين بهذه اللغة لأنك رغم أنك صحافية محترمة كما أعرفك، إلا أن لغتك العربية الركيكة لا تسمح لك بقراءة تاريخ المشرق العربي بشكل جيد لتعرفي من هم هؤلاء الدروز يا سكارليت. ورغم أنك م”…

كذلك ردّ مفوض الإعلام في “الحزب التقدمي الإشتراكي”، رامي الريس عبر “تويتر”، قائلاً: “لا يا سكارليت! لا يستحق المقعد الوزاري الإستهزاء بشريحة وطنيّة من اللبنانيّين! تحليل غير موفّق ولا يعكس فهماً لطبيعة التركيبة اللبنانيّة وتوازناتها الدقيقة! قراءة التاريخ مفيدة لمن يريد أن يقرأ المستقبل”!

وكان انتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي جزءاً من مقابلة حداد تصف فيها طائفة الموحدين الدروز في لبنان بـ”فرشوخين ونص”…

ولاحقاً غرّدت حداد باللغة الفرنسية قائلةً إنّها ـاسف للتعبير الذي صدرمنها حيال الدروز، مشيرةً إلى أنّ البعض يريد استغلال هذا الأمر. وقد أبدت أسفها لذلك معبّرةً عن احترامها للطائفة الدرزية.

اترك تعليق