إيران تحذر الدول الموقعة على الاتفاق النووي من عواقب وخيمة

حذر رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، اليوم الاثنين، الدول الموقعة على الاتفاق النووي المبرم عام 2015 من عواقب وخيمة، ما لم تتحرك للحفاظ على الفوائد الاقتصادية للاتفاق.
وقال صالحي للصحفيين، على هامش ندوة حول التعاون النووي في بروكسل: “أتمنى أيضا أن يتحول الموقف السياسي الذي عبر عنه الاتحاد الأوروبي والصين وروسيا إلى أفعال”.
وأضاف: “إذا انهار (الاتفاق) فإن الوضع سيتغير بالتأكيد وسيكون كل شيء في حالة اضطراب”.
كما قال صالحي إنه يعتقد أن الاتحاد الأوروبي “يبذل قصارى جهده” وإنه في طريقه إلى الوفاء بوعوده.
واستضاف الاتحاد الأوروبي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية في ندوة حول التعاون النووي تهدف إلى إظهار دعمه المستمر للاتفاق، بعد استئناف العقوبات الأمريكية التي تستهدف صادرات النفط الإيرانية هذا الشهر.

ويأمل الاتحاد الأوروبي وغيره من الموقعين على الاتفاق في إقناع طهران باحترام القيود التي فرضها الاتفاق على برنامجها النووي، حتى وإن انسحبت واشنطن وحرمت إيران من العديد من المزايا الاقتصادية.

ويبذل الاتحاد الأوروبي جهودا عدة لإنقاذ العلاقات التجارية مع طهران، بما في ذلك اقتراح إنشاء آلية خاصة للمعاملات بغير الدولار الأمريكي.

اترك تعليق