الاتحاد الدولي للنقل الجوي والمديرية العامة للطيران المدني وقّعا مذكرة تفاهم لتحسين مستوى السلامة الطيران

وقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي “اياتا” ممثلا بنائب المدير العام للاتحاد في افريقيا والشرق الاوسط محمد البكري والمديرية العامة للطيران المدني في لبنان ممثلة بالمدير العام محمد شهاب الدين مذكرة تفاهم تهدف الى “التعاون على تعزيز مستوى سلامة الطيران في لبنان واتخاذ خطوة نحو اعتماد مجموعة موحدة من معايير التدقيق الدولية في منطقة الشرق الاوسط”، قبل ظهر اليوم في مركز تعزيز وتدريب امن المطار “CERSA”، في حضور رئيس المطار المهندس فادي الحسن، مدير المطارات المهندس ابراهيم ابو عليوى، نائب مدير المركز العقيد القيم جورج نادر، رئيس سلامة الطيران في المديرية عمر قدوحة، ممثلين لجهاز امن المطار، رؤساء المصالح الادارية والفنية في المطار، رؤساء شركات الطيران الوطنية اللبنانية وريتشارد مجاعص ممثلا شركة طيران الشرق الاوسط.

استهل التوقيع بكلمة لقدوحة اعتبر فيها “ان توقيع مذكرة التفاهم بين “الاياتا” والمديرية العامة للطيران المدني اللبناني يهدف الى رفع مستوى السلامة العامة في النقل الجوي من خلال برامج “الاياتا” المعتمدة في مراقبة مستويات السلامة على شركات الطيران والخدمات الارضية”، مشيرا الى ان “هذه المذكرة تنص على الاسس العامة لمبادئ التعاون والمشاركة في تطوير البرامج الخاصة بمراقبة السلامة في النقل الجوي والمجالات الاخرى المرتبطة بها وتطوير الملحقات التي تحدد اطر التعاون وأشكاله بين الفريقين”.

وتهدف المذكرة ايضا الى الحد من الازدواجية في اعمال المراقبة من خلال اعتراف الطيران المدني اللبناني وقبوله ببرنامج ISAGO (برنامج تدقيق السلامة لشركات العمليات الارضية) وIOSA (برنامج تدقيق السلامة التشغيلية لشركات الطيران) وسيلة تؤكد التزام الشركات المواصفات المطلوية من اجل اصدار تراخيص العمل، بالاضافة الى وكالات الشحن الجوي والتي نعمل حاليا على الترخيص لها”.

وتمنى “استمرار التعاون المشترك بين “الاياتا” والمديرية العامة للطيران المدني للنهوض بقطاع الطيران في لبنان وتطويره لنقله الى المركز الريادي في قطاع النقل الجوي العالمي وتعزيز موقعه اقليميا ودوليا”.

ثم كانت كلمة للبكري هنأ فيها “المديرية العامة للطيران المدني على دورها الريادي وحرصها المستمر على الارتقاء بهذا القطاع الحيوي في مختلف مجالاته، ولا سيما تعزيز مستويات السلامة الجوية كركيزة اولية واساسية من معايير السلامة العالمية”، آملا ان “تتخذ سائر الدول في منطقة الشرق الاوسط خطوات ايجابية مماثلة”.

واشار الى “ان هذه المذكرة تمثل الشراكة الاساسية بين “الاياتا” والمديرية العامة للطيران في ما يتعلق بالسلامة بحيث تحتل سلامة الطيران اقصى الاولويات، ولا شك في ان اعتماد المعايير العالمية يعد العامل الرئيسي لتحقيق ارقى مستويات السلامة الجوية”، لافتا الى انه “من الضروري ان يعمل نظام النقل الجوي بمختلف قطاعاته في بيئة آمنة، لذا فإن “الاياتا” تعمل على حض جميع الجهات على تحقيق ارقى مستويات السلامة الجوية”.

واكد “حرص “الاياتا” على استمرار التعاون والتنسيق مع المديرية العامة للطيران المدني في لبنان”.

من جهته، قال شهاب الدين: “ان المديرية في لبنان تحرص على التزام تحسين مستوى سلامة الطيران، ويعد اعتماد برنامجي “تدقيق السلامة التشغيلية ” IOSA” وتدقيق السلامة للعمليات الارضية “ISAGO” التابعين للاتحاد الدولي للنقل الجوي كوسيلة امتثال مقبولة للوائحنا خطوة مهمة نحو ارساء مجموعة في المنطقة بما يعزز مستوى سلامة الطيران”.

واضاف “ان هذه المذكرة ستؤدي الى القيام بأنشطة تعاونية في مختلف مجالات الطيران المدني ولا سيما انشطة الرقابة على السلامة”.

وامل” ان ينتج من هذه المذكرة تحسين السلامة في المطار”، مشيرا الى “اننا نتطلع الى تطبيق الامن في المطار لردع أي اعمال ارهابية من خلال المساعدة والتدريب المتكرر لموظفي الامن”.

وتجدر الاشارة الى “ان المديرية العامة للطيران المدني في لبنان هي الهيئة التنظيمية الثالثة في الشرق الاوسط التي تعتمد برنامج “IOSA” بعد هيئة البحرين للطيران المدني وسلطة الطيران المدني المصري، بينما اعتمد لبنان والبحرين برنامجي “IOSA” و”ISAGO”.

اترك تعليق