حمادة: الوضع في الجبل هادىء والمشكلة بين القضاء وشخص

أكّد النائب مروان حمادة بعد لقاء وفد “اللقاء الديموقراطي” رئيس الجمهورية ميشال عون أنّ “الحركة التي نفذها الجيش اللبناني ضبطت الوضع ليلة العراضات العسكرية في الجبل”، مشيراً إلى أن”حرص عون يلتقي مع حرص الوزير السابق وليد جنبلاط على الشرعية في الجبل وفي كل لبنان”.

وتابع حمادة: “بحثنا في الملف الحكومي والتقينا على الحض على تأليف حكومة سريعاً، وقدّمنا للرئيس الرؤيا التي وضعها “الاشتراكي” لانجاز مرحلة النهوض الاقتصادي المقبلة”. واعتبر أن “اشكال الجبل هو بين القضاء وشخص معين، والوضع في الجبل هادئ جداً ولا مشكلة في اي من القرى”، مضيفاً: “قمنا بواجبنا تجاه الشخص الذي خسر حياته في حادث الجاهلية وتجاوزنا الموضوع”. وأوضح أن “الجيش قام بمهمته على اكمل وجه لوقف ظاهرة السلاح التي كانت موجودة في هذه العراضة العسكرية”.

ولفت إلى أن “خطوت اللقاء تندرج ضمن جولة لعدد من الاحزاب والقادة السياسيين لمىء الفراغ السياسي، فيجب ان نتحد لانقاذ البلد”.
أما في خصوص التقارير عن حكومة الـ23 وزيراً، فقال حمادة: “لم يُعرض علينا اي تفاصيل ولا نزال نُطالب بحكومة الوحدة، ونصيحتنا للجميع: “خدونا بحلمكن وايدنا بزناركن، الشعب كله هيك”.

اترك تعليق