مجموعة “اّي بي تي”: رؤية واعدة نحو مستقبل متشعب المهام

لم يصل الدكتور طوني عيسى نائب رئيس مجلس الادارة في مجموعة ” اّي بي تي غروب ” ورئيس مركز ” اّي بي تي ” للطاقة ومؤسسة ميشال عيسى للتنمية المحلية الى ملامسة العمل السياسي الذي يطمح إليه كثيرون ممن يمنون النفس بالدخول الى هذا المعترك بل اّثر حتى الساعة  النظر عن قرب في حال الانسان في منطقته وتلبية حاجاتها في مختلف القطاعات الانتاجية وتشجيع الاستثمارات المحلية ولو بصورة محددة وهذا بحد ذاته يعتبر خطوة متقدمة في خدمة الناس على أن تليها خطوات لاحقة ، ولاقت نجاحات الدكتور عيسى الباهرة في مجال الطاقة والبترول قفزات نوعية في تنمية الانسان أولا .
إنه الشأن العام بمروحته الواسعة وما يتضمنه من إختلاط بالناس والوقوف على أوجاعهم … عند هذا الحد يقف الدكتور طوني عيسى في مساره التصاعدي وصولا الى ما يمكن أن يتناغم مع طموحات أهل المنطقة كإشارة واضحة نحو المستقبل الواعد بالرغم من كون بلدة عمشيت تمثلت في المجلس النيابي على فترات متقطعة إلا أن الأقرب الى عقول وقلوب الناس هو من يعتني بصحة الناس ولقمة عيشهم مع رؤية واعدة لسنين عديدة .
وإذا كان الدكتور طوني عيسى لم يشأ حتى الساعة الولوج من باب العمل النيابي والسياسي الى الظهور بشكل علني إلا أن ملامح متعددة الجوانب تصب في خانة من يريد خدمة عمشيت وبلاد جبيل على حد سواء  وفق خطى مدروسة ومتأنية لأنه هو يريد هذا الأمر على هذا المنوال وأن تتم الأمور حسب مشيئة الناس وحسن إختيارهم ومسألة الانتقال والتوسع نحو الخيارات السياسية تبقى ملك الدكتور عيسى ووالده المؤسس ميشال عيسى كي يبنى على الأشياء مقتضاها .
ومن عمشيت تتوسع مهامه نحو أهداف اكثر قربا للمواطنين ومنها قضية خفض تلوث الهواء في لبنان عبر ترشيد استهلاك الطاقة في قطاع النقل البري ووصولا الى سلسلة من الانجازات على الصعد الانمائية وإلى مؤسسة ميشال عيسى للتنيمة ( mif ) كجمعية غير حكومية تهدف الى نشر التنمية المحلية ودعم تمويل المشاريع الصغيرة ، ولا يمكن المرور بشكل عرضي على متانة العلاقة التي تربط البطريركية المارونية ومؤسسة ميشال عيسى حيث حضر البطريرك مار بشارة بطرس الراعي شخصيا لتدشين تمثال سيدة البحار ولهذا الأمر دلالات روحية تنطلق من البيوت العريقة العابقة بالايمان والتقوى .
ماذا بعد ؟ لا شك أن ما تقدم يعطي مؤشرات حيوية على ما تخبئه الايام لهذه المؤسسة والقيمين عليها وما تحمله الايام من مفاجاّت لا يمكن التنبؤ بها ولكن معظم البيوت السياسية في لبنان إنطلقت من أمكنة متعددة نحو أهداف غير محددة فيما للدكتور عيسى طريقه مغايرة فهو إنطلق من بين الناس وأسس مع والده وعائلته بيتا أو منازل في قلوب العمشيتيين بعرق الجبين بعيدا عن الوراثة المعتمدة تمهيدا للانطلاق نحو كل لبنان بكافة أحزابه وطوائفه بواسطة وحيدة تتمثل …. بعرق الجبين والمسيرة الطويلة .
وإذا أراد القاريء الاستفادة أكثر ما عليه سوى التطلع نحو ما يلي هذه المقدمة لمعرفة مسيرة ميشال عيسى ونجله الدكتور طوني عيسى …. لنقرأ سويا ما يلي :

 

حول أي بي تي

شركة أي بي تي هي شركة نفطية لبنانية أسّسها ميشال عيسى منذ نحو 30 عاماً في عمشيت، تستورد وتخزّن وتنقل وتبيع المواد النفطية لمئات المحطات في كل لبنان، كما تملك وتدير مباشرة ما يناهز الأربعين محطة، وتحوز على حصّة وازنة من السوق المحلي من البنزين والمازوت والغاز والزيوت وغيرها. محطات أي بي تي تتوزع في جميع المناطق اللبنانية، وذلك من ضمن استراتيجيتها التوسعية والتطويرية لتلبية السوق المحلي وخدمة زبائنها بطريقة أفضل وأسرع. تتميز محطات أي بي تي بتصميم موحّد وحديث يترافق مع تأمين أجود المنتجات والخدمات بأعلى معايير السلامة ما جعل أي بي تي تحقق موقع ريادي في هذا المجال.

كما تستمرّ أي بي تي في تأمين احتياجات زبائنها عبر استقدام أجود المنتجات والخدمات في مجال النفط والغاز لتعزيز الثقة مع زبائنها في جميع نشاطاتها اليومية، كان آخرها استقدام كوانتم Quantum وهو بنزين 98 و95 أوكتان بتركيبة عصرية صديقة للبيئة تمزج ما بين الوقود العالي الجودة ومادة إضافية عالية الكفاءة طوّرتها شركة توتال المتخصصة في هذا المجال. يسـاهم كوانتـوم فـي توفير الوقود، زيادة قوة السيارة واستجابتها، حماية المحرك، خفض الإنبعاثات الملوثة، كما أنه لا يترك ترسبات، ويعزّز عملية احتراق الوقود، ويقلل الضوضاء في المحرك، ويوفر تجربة قيادة ممتعة. يتمتـع كوانتـوم بأعلـى مسـتويات الآداء المطابقة للمعايير العالمية وقد خضع لاختبارات عـدة فـي مختبرات أوروبيـة كبـرى ويقدم نتائــج فعالــة وملموسـة منذ الاســتعمال الاول.https://bit.ly/2UeEEjE

إن سياسة أي بي تي التوسعية والتطويرية التي تهدف الى تحقيق المزيد من النمو والى زيادة الحصة السوقية من المواد البترولية المستوردة تأخذ في الحسبان المصلحة العامة لتحقيق التوازن بين الإنسان والبيئة والربح، وذلك انطلاقاً من إيمانها بدور مؤسّسات القطاع الخاص في تنمية المجتمع والمحافظة على البيئة. تعمد أي بي تي إلى إدخال مفهوم الاسـتدامة فـي صميم اسـتراتيجيتها، واضعة مصلحة زبائنها أولاً ومتّخذة خطوات عملية وسباقة للحد من آثار الانبعاثات والمخلفات الضارة للوقود وللتخفيف مـن اسـتهالكه.

في هذا السياق، تدعم أي بي تي مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات CSR، ولا سيما تلك المرتبطة بقطاع النفط والغاز بحيث أصبحت تشكل مثالاً ونموذجاً يحتذى به في أداء القطاع الخاص للمسؤولية للاجتماعية، وكيفية توظيف قدراته وإمكاناته خدمة للقضايا البيئية والاجتماعية والتنموية. تعتمد أي بي تي مبـادرات خضـراء فـي كلّ عملياتهـا وتتخذ تدابير آمنة وفعالة ووسائل للوقاية من الحوادث، بهدف حماية البيئة والمجتمع وفريق عملها خصوصا في المنشآت النفطية والمحطات من خلال الالتزام بمعايير السلامة. من ناحية أخرى، عمدت أي بي تي إلى تركيب الطاقة الشمسية كطاقة متجددة ونظيفة في مبنى الشركة ومعظم محطاتها، بالإضافة إلى نشر الوعي حول حفظ وترشـيد استخدام الطاقة، وخفض التلوث البيئي الناجم عن مصادر الطاقة، وتعزيز استخدام حلول الطاقة النظيفة من خلال مركـز أي بـي تـي للطاقة IPTEC المتخصص فـي هذا المجال بالتعاون مع شركات ومؤسسات محلية وعالمية في القطاعين العام والخاص. كما أسست أي بي تي مؤسسة ميشال عيسى للتنمية المحلية (MIF) في عام 2012 بهدف نشر مفهوم التنمية المحلية كعامل رئيسي في النهوض بالمجتمع المحلي.

جميع هذه الخطوات ساهمت في تحقيق المسؤولية الاجتماعية لشركة أي بي تي.

نظراً لنجاحاتها، صنّفت أي بي تي ضمن قائمة أفضل الشركات وقادة الاعمال في لبنان من قبل مجلة فوربس الشرق الاوسط

كشفت مجلة فوربس في احتفالها بـ Lebanon 100 عن أبرز الشركات وقادة الاعمال اللبنانيين، الذين كان لهم مساهمة فعالة في تشكيل اقتصاد البالد وفي تعزيز التنمية الشاملة على أرض الوطن بحيث عملت على رصد إنجازاتهم في شتى القطاعات، وكرمت صانعي النجاح في لبنان، خلال احتفال أقيم في بيروت مساء 13 آب 2018 ، تميز بشكله وبمضمونه وبحضور عدد من أهم الرؤساء التنفيذيين للشركات والمؤسسات العامة والخاصة العاملة في لبنان والمنطقة العربية.

كما استطاع الرئيس التّنفيذي لشركة أي بي تي الدكتور طوني عيسى ومن خلال مثابرته وعمله الدؤوب في مجال الاعمال أن يجعل اسمه من بين أسماء  35قائد أعمال أعلنتهم ”Forbes ” الاكثر تأثيرا على المستقبل الاقتصادي، نظراً لقدرة أي بي تي على الازدهار في وقت عجزت فيه شركات أخرى من الاستمرار والنمو. وتسلّم درعا تقديريا لهذه الغاية  https://bit.ly/2UjRYDm

أي بي تي تشارك في مجلس منتدى التنمية المستدامة SDG Council وتعين Goal Leader للهدف السابع من »أهداف التنمية المستدامة« حول تأمين طاقة نظيفة وذات كلفة مقبولة للجميع

بهدف تطوير سياسات وأهداف التنمية المستدامة Sustainable Goals Development وتعزيز ممارسات مسؤولة تم اعتمادها من قبل القطاع الخاص ترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في حضور فريقه الاستشاري طاولة حوار في بيت الوسط في 5  تشرين الاول 2018 جمعت اثني عشر مديراً تنفيذيا لاهم الشركات التي تلتزم هذه الممارسات، من بينهم الرئيس التنفيذي ل أي بي تي الدكتور طوني عيسى بصفته عضوا في مجلس منتدى التنمية المستدامة SDG Council التابع للGCNL  و Goal Leader للهدف السابع  SDG7 المسؤول عن تأمين طاقة نظيفة وذات كلفة مقبولة للجميع، تم في خلاها عرض انجازات شبكة الامم المتّحدة للتنمية في القطاع الخاص – فرع لبنان  GCNL- Lebanon Network Compact Global التي ترأسها النائب الدكتورة ديما جمالي. https://bit.ly/2zL2URZ

طاولة الحوار تلتها مشاركة أي بي تي، بعد إعلانها عضوا في مجلس أهداف التنمية المستدامة في لبنان، في النسخة الثانية من ”منتدى شركاء التنمية المستدامة“ 2018 MultiStakeholder SDG Forum الذي انعقد في السراي الحكومي في 18 تشرين الاول 2018 برعاية وحضور الرئيس الحريري أيضا، وعدد من الشخصيات أبرزهم ولية عهد السويد األميرة فيكتوريا التي حلت كضيفة شرف، والوزيرين غسان حاصباني وجان أوغاسابيان والنواب بهية الحريري، وفؤاد مخزومي، وديما جمالي التي رأت أننا أمام فرص هامة لوضع لبنان على الخارطة العالمية من خلال العمل على تطبيق أهداف التّنمية المستدامة وتحقيق خطة الامم المتّحدة لعام 2030، مثمنةً التزامات وحماسة الشركات ورجال الاعمال اللبنانيين لاحتضانهم هذه الاهداف .

الدكتور طوني عيسى الذي قدم خبرته في هذا المجال، تحدث عن الاعمال المسؤولة والمستدامة ل أي بي تي والتي هي في صلب أنشطتها اليومية، مؤكّدا أنها تنعكس إيجابا ليس فقط على صورة وسمعة أي بي تي، بل أيضا على نمو الاعمال مما يؤدي إلى زيادة في الارباح وتعزيز ثقة المستهلك بالشركة. كما تعهد عيسى بالتواصل مع مؤسسات القطاع الخاص والتعاون معها لاقناعها بأهمية التحول نحو الطاقة المستدامة وإدخالها في ممارساتهم التجارية اليومية.  https://bit.ly/2ELf8yK

محطة أي بي تي المستدامة والنموذجية

في عام 2018 كشفت أي بي تي عن رؤيتها للمحطة المستدامة والصديقة للبيئة التي هي حاليًا قيد الانشاء والتي ستترجم بمحطة نموذجية متطورة تطلقها الشركة لاول مرة قريبا في لبنان.

مركز أي بي تي للطاقة  (IPTEC)

أنشأت أي بي تي مركز أي بي تي للطاقة (IPTEC) في عام 2012 في سابقة هي الأولى من نوعها في لبنان كمركز علمي وبحثي متخصص في لبنان يعمل في مجال الأبحاث والدراسات حول قطاعات الطاقة والنفط والغاز ويقوم بمشاريع علمية وأنشطة وبرامج اجتماعية وبيئية، بالإضافة إلى حملات توعية ضمن نطاق المسؤولية الاجتماعية لشركة  IPT لتنمية المعرفة والتوعية والإرشاد حول كفاءة الطاقة وترشيد استخداماتها، وحول تخفيف التلوّث البيئي الناتج عن استخدام مصادر الطاقة، بما في ذلك تشجيع حلول الطاقة النظيفة والبديلة والمتجدّدة. https://bit.ly/2PlMNz9

ينظم المركز العديد من المشاريع المحورية المتعلقة باستدامة الطاقة وحماية البيئة بالتعاون مع شركاء كثر في القطاعين العام والخاص ومع المنظمات الدولية، منها العديد من المشاريع وحملات التوعية التي ما زالت تنفّذ، حيث يتم التركيز على تحسين نوعية الوقود المستخدم كاستقدام وقود كوانتم على محطات أي بي تي واطلاق مشروع إنتاج الديزل البيولوجي من زيت القلي المستعمل، وتشجيع استخدام مصادر الطاقة النظيفة والأقل تلويثًا والصديقة للبيئة، بالاضافة إلى نشر العديد من الدراسات والتقارير ذات الصلة. https://bit.ly/2QEASBa

الحملة الوطنية لخفض تلوّث الهواء في لبنان عبر ترشيد استهلاك الطاقة في قطاع النقل البري

بذل مركز IPT للطاقة الكثير من الجهود لتعزيز الوعي حول الحلول المستدامة التي يمكن أن تقلل من استهلاك الطاقة وتحارب الآثار الضارة لتلوث الهواء على صحتنا وبيئتنا الناتجة بشكل خاص عن قطاع النقل البري في لبنان. وقد تم اتخاذ العديد من المبادرات في هذا الصدد ضمن “الحملة الوطنية لخفض تلوّث الهواء في لبنان عبر ترشيد استهلاك الطاقة في قطاع النقل البري” التي أطلقها المركز في العام 2012 بدعم من وزارة البيئة والإسكوا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي https://bit.ly/2G29edi   ، والتي نتج عنها العديد من التوصيات نفذها المركز بالتعاون مع المعنيين، وشملت:

  • إصدار دراسة بعنوان “القيادة الاقتصادية البيئية للمركبات – حل عملي لتخفيف استهلاك الوقود والتلوث البيئي في لبنان” في العام 2013 بالتعاون مع الإسكوا، وتحضير فيلم وثائقي حول ترويج تحسين كفاءة إستخدام الطاقة في قطاع النقل من خلال القيادة الاقتصادية الصديقة للبيئة. https://bit.ly/2ASdw1e
  • تنظيم ورشة عمل حول “تلوّث الهواء في لبنان من جرّاء قطاع النقل البري: الواقع والحلول” في تشرين الثاني 2014 في بيت الأمم المتحدة في بيروت بمشاركة وزارة البيئة وخبراء في المجال. https://bit.ly/2G0Y2hf
  • إطلاق حملة التوعية الواسعة “كون Eco Driverوحافظ عصحتك وبيئتك” في العام 2014 لتوعية الرأي العام حول هذا المفهوم واصدار رخصة سوق اقتصادية صديقة للبيئة لتعريف السائقين على خطوات القيادة الإقتصادية الصديقة للبيئة وفوائدها. https://bit.ly/2rndTwe
  • إصدار كتاب يتضمن الأعمال والوثائق الكاملة حول نشاطات “الحملة الوطنية لخفض تلوث الهواء في لبنان عبر ترشيد استخدام الطاقة في قطاع النقل البري” وأهم النتائج التي حققتها. https://bit.ly/2Uh3Bv5
  • تنظيم جلسة نقاش بالتعاون مع وزارة البيئة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لمناقشة دراسة علمية هي الأولى من نوعها حول “قطاع النقل البري وتلوث الهواء في لبنان – 2016″، تبحث أسباب التلوث الناجم عن قطاع النقل البرّي في لبنان والأضرار الناتجة عنه، وتعرض التدابير الواجب اتخاذها لمعالجة مشكلة تلوث الهواء من هذا القطاع، وتقترح تدابير إضافية لتحسين الظروف الراهنة. https://bit.ly/2ATNSsM
  • التعاون مع مراكز فابريانو للرسم في مسابقة الرسم السنوية 2014-2015 و 2015-2016 حول موضوع “كونوا سائقي الغد الاقتصاديين والأصدقاء للبيئة” و”إعتمد المشي واستخدم الدراجة الهوائية لبيئة أنظف وحياة أكثر صحة”. وفي إطار هذا التعاون، قام أيضاً فريق مركز أي بي تي للطاقة بزيارة عدد كبير من المدارس في جميع أنحاء لبنان لنشر الوعي حول واقع تلوث الهواء وسلوكيات القيادة الإقتصادية الصديقة للبيئة، ولإيصال رسالة مركز أي بي تي للطاقة البيئية لأكبر عدد ممكن من الشباب وتلامذة المدارس حيث فاق عددهم ال1500. وتمّ تنظيم معارض للرسومات الرابحة حيث اختار أكثر من 800 تلميذ سنويّا موضوع مركز أي بي تي للطاقة وفاز منهم حوالي 100 تلميذ من 50 مدرسة مختلفة، قُدِّمت لهم جوائز قيّمة من مركز أي بي تي للطاقة ومراكز Fabriano الفنّية. يتعاون مركز أي بي تي للطاقة مرّة جديدة مع Fabriano في العام الدراسي 2019-2018 لتشجيع التلاميذ على تصور محطة المحروقات المستقبلية بهدف الاقتصاد والتوفير وحماية البيئة. https://bit.ly/2SvEEdE
  • تنظيم هاكاثون المدينة Hackathon-Urb في لبنان في آذار 2018 تحت شعار: “حلول للتخفيف من تلّوث الهواء الناتج عن وسائل النقل في المدن اللبنانية” بالتعاون مع شركة e-EcoSolutions ومدينة الصناعة والعلوم في فرنسا  La Cité Des Sciences and De L’industrie ، ومع دعم استراتيجي من “بيريتيك” Berytech ، وزارة البيئة في لبنان، برنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان، نقابة المهندسين في بيروت، Lebanon Network Compact Global جامعة القديس يوسف في بيروت والمركز الفرنسي في لبنان. https://bit.ly/2Sui05j
  • تنظيم ورشة عمل حول “إستخدام الغاز السائل الطبيعي كوقود بديل في النقل البري في لبنان”، بالتعاون مع الإسكوا عرضت أبرز التجارب الدولية، خصوصاً أن للبنان ثروة من الغاز الطبيعي تتولى وزارة الطاقة والمياه الإشراف المباشر على إدارتها، حيث وجدنا أنه من المفيد البحث في سبل وامكانيات استثمار هذه الثروة في قطاع النقل إلى جانب القطاعات الأخرى. https://bit.ly/2BRCShj

التعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان

  • تجديد عام 2018 مذكرة التفاهم مع برنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان في مجالات متعددة منها دعم الانشطة المرتبطة بالطاقة المستدامة والمتجددة وقطاع النقل وقطاع النفط والغاز في لبنان. https://bit.ly/2UeZQGo
  • إطلاق النسخة الثانية من جوائز الوعي حول الطاقة – 2018/2019Energy Awareness Awards ، بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان بهدف تعزيز مفهوم الاستهلاك المستدام لمصادر الطاقة وإبــراز الجهود المبذولة من قبل المؤسسات والمنظّمات لخفض وطأة استهلاك الطاقة وتشجيع اعتماد إجــراءات بنيوية داخل هذه المؤسسات والمنظّمات في مجال استدامة الطاقة، علما أن هذه المبادرات تساهم في خفض تلوث الهواء على المستوى المحلي وفي حسن الاداء البيئي من خلال الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة ّ التي تؤدي إلى الاحتباس الحراري وتغير المناخ. https://bit.ly/2EcLCB1
  • التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمجلس الوطني للسلامة المرورية لنشر مفهوم القيادة الإقتصادية والصديقة للبيئة في مدارس تعليم القيادة في لبنان واعتباره جزء إلزاميّ ضمن منهج اختبار رخصة القيادة الرسمي.

بناء مصنع تجريبي لانتاج الديزل البيولوجي من زيت القلي المستعمل

توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة الروح القدس الكسليك، حول بناء مصنع تجريبي لانتاج الديزل البيولوجي من زيت القلي المستعمل بدعم من برنامج الامم المتحدة الانمائيUNDP  يهدف إلى جمع زيت القلي المستعمل وإعادة تدويره لإنتاج الديزل البيولوجي، على أن يصار إلى تقاسم الإنتاج بين الجامعة والمركز، بحيث يمزج الديزل البيولوجي مع الديزل الأخضر بهدف استعماله في مولدات الكهرباء في الجامعة في حين تخصّص شركة أي بي تي النفطية بعض محطاتها من أجل بيع هذه المادة مباشرة https://bit.ly/2Pjil90

يقدّم هذا المشروع إطارًا نموذجيًا ومتقدمًا حول نسج العلاقات التكاملية والتشاركية بين القطاع الأكاديمي والعلمي والبحثي، وبين القطاع الخاص وسوق العمل. فهذه الشراكة تتعدّى حدود التعاون العلمي والبحثي، لأنّها لا تكتفي بهذا القدر، بل تنطلق من البحث العلمي وتأخذه مباشرة نحو مشروع عملي وتنفيذي منتج ومفيد في كل الاتجاهات والنواحي العلمية والعملية والتثقيفية.

سترافق المشروع حملات توعية واسعة وحوافز عدة لتشجيع المشاركة. وستُتّبع معايير الجودة في كافة المراحل، كما سيقوم المنظمون بالعمل مع الجهات الوزارية والرسمية المختصة للتوصل إلى إقرار اعتماد مادة الديزل البيولوجي رسميًا في لبنان، كواحدة من مصادر الطاقة النظيفة والبديلة والمتجددة، وتشجيع استخداماتها وتعميمه في كل القطاعات كمصدر بديل للطاقة أقلّ تلوّثاً من المازوت النفطي.

الشراكة مع المركز اللبناني لحفظ الطاقة LCEC

للسنة الرابعة على التوالي، أقام مركز IPT للطاقة شراكة مع المركز اللبناني لحفظ الطاقة وكان له مشاركة فعالة في منتدى بيروت الدولي للطاقة 2018 IBEF الذي ينظم برعاية وزارة الطاقة والمياه ويناقش جميع المواضيع المتعلقة بالطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة.  https://bit.ly/2FXtJb6

كجزء من هذا المنتدى، الذي عقد في سبتمبر 2018 في فندق Le Royal Hotel-Dbayeh ، قمنا بتنظيم جلستي عمل، الأولى تناولت موضوع النقل المستدام https://bit.ly/2N5F0EA، والثانية جمعت أصحاب محطات IPT من جميع أنحاء لبنان في المؤتمر السنوي الخامس للمحطات تحت عنوان “نحو الاستدامة في محطات المحروقات” بحضور وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل ومدير عام النفط السيدة أورور فغالي. https://bit.ly/2Qef5RH

مؤسسة ميشال عيسى للتنمية المحلية MIF

تأسست مؤسسة ميشال عيسى للتنمية المحلية (MIF) في عام 2012 في عمشيت، كجمعية غير حكومية تحمل اسم مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة أي بي تي، بهدف نشر مفهوم التنمية المحلية كعامل رئيسي في النهوض بالمجتمع المحلي والتعاون مع الجهات المختصة لاعتماد هذا المفهوم وتكريسه عبر تنفيذ المشاريع الإنمائية ودعم الإدارة المحلية والمجتمع المدني. https://bit.ly/2Phe7Pf

https://bit.ly/2SwSHj6

برنامج دعم وتمويل المشاريع الصغيرة في قضاء جبيل

تحت عنوان “معاً للتنمية المحلية في قضاء جبيل” وبالتعاون مع مصرف فرنسبنك ورابطة مختاري القضاء وشركة فيتاس تم دعم وتمويل مشاريع صغيرة ذات طابع تجاري وخدماتي وصناعي في قضاء جبيل عام 2017 بهدف تنمية قدرات الفرد وتشجيعه على الإستثمار والعمل داخل بلدته أو قريته وتوفير دخل ذاتي له. وشملت النتائج إختيار أكثر من 50 مستفيد موزعين على فئتين منها قروض على شكل هبات ومنها قروض مدعومة أي بدون فائدة من قبل لجنة قروض مختصّة ومكلّفة من قبل المنظمين، وتمّ الإختيار وفق دراسات ومعايير مهنية وعلمية. https://bit.ly/2APieg8

تشييد وتكريس تمثال سيدة البحارعلى سنسول ميناء عمشيت

تمّ تشييد تمثال سيدة البحار بتمويل ودعم من ”مؤسسة ميشال عيسى للتنمية المحلية“ وبالتعاون مع الجمعية التعاونية لصيادي الاسماك في عمشيت وتم تكريس التمثال في آب 2018 خلال قداس احتفالي ترأسه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي عاونه فيه راعيا ابرشيتي جبيل وصربا المارونيتين المطرانان ميشال عون وبولس روحانا، والكاهنان جوزف زيادة وشربل أبي عـز، خدمته جوقة معهد القديسة رفقا بقيادة الاخت مارانا سعد وحضره عدد من فعاليات المنطقة وحشد من المؤمنين.

لسيدة البحار مكانة خاصة في قلوب أبناء عمشيت. يرمز التمثال إلى السيدة العذراء حاملة الطفل يسوع وعند قدميها مراكب الصيادين في ميناء عمشيت ويهدف إلى إبراز بساطة حياة وتواضع الصيادين المحليين الذين يعتمدون على “سيدة البحار” في رحلاتهم البحرية، كما يُعتبر الموقع مكان سياحي وديني يقصده الجميع للصلاة والتأمل.  https://bit.ly/2rntqfq

إنشاء بيريتيك عمشيت“، مركز الابتكار الاول خارج منطقة بيروت

بمبادرة من مؤسسة ميشال عيسى للتنمية المحلية تم وضع الحجر الاساس لمبنى ”بيريتيك عمشيت“ في احتفال جرى في 3 تشرين الثاني 2018 في موقع إنشاء المبنى على طريق عام عمشيت، حضره راعي أبرشية جبيل وتوابعها المطران ميشال عون، رئيس جامعة القديس يوسف الاب سليم دكاش، رئيس مجلس إدارة ”بيريتيك“ السيد مارون شماس وأعضاء المجلس، رئيس مجلس إدارة مجموعة إرغا المهندس ايلي جبرايل، رئيس المكتب الفنّي في إتّحاد بلديات جبيل المهندس ميشال خليفة، رئيس مجلس إدارة أي بي تي السيد ميشال عيسى، رئيس مؤسسة ميشال عيسى للتنمية المحلية الدكتور طوني عيسى وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة، كاهن رعية مار زخيا عمشيت الاب شربل أبي عزّ.

هذا المبنى الذي سيشيّد بمساحة تزيد عن ال5000 متر مربع يتوقّع أن تنتهي الاعمال فيه عام 2020 على أبعد تقدير ليكون أول حاضنة ومسرعة للاعمال خارج نطاق منطقة بيروت يهدف إلى استقطاب المئات من الشباب والشابات من أبناء أقضية جبيل وكسروان ومحافظة الشمال وتقديم الدعم لهم والرعاية المطلوبة ومساعدتهم على إنشاء شركات ناشئة خاصة بهم في ميادين التكنولوجيا والزراعة والسياحة وغيرها. https://bit.ly/2PlQMvN

خاص موقع ” الجريدة نيوز ” : تحرير مايكل نصر ورئيس التحرير عيسى بو عيسى

اترك تعليق