أسامة سعد … الرقم الصعب

يبدو أن النائب الدكتور أسامة سعد يستحوذ على عطف كافة اللبنانييين جراء مواقفه الوطنية البعيدة عن التمترس وراء الطوائف وهو أصبح من الوجوه السياسية التي من المستحيل تجاهلها لا في النيابة ولا الوزارة وصولا الى رئاسة الحكومة نظرا لرؤيته الوطنية الشاملة والوقوف بصورة دائمة الى جانب لقمة عيش الفقير دون العودة الى حسابات الربح والخسارة وتؤكد مصادر سياسية جنوبية أن الدكتور أسامة سعد صار الرقم الصعب على الصعيد الوطني العام وهو لا يفرق بين هذه الطائفة أو تلك بل يسير كما كان أسلافه من الشهيد معروف سعد الى شقيقه الراحل الدكتور مصطفى سعد على الخط نفسه لذلك ينال عند كل استحقاق نيابي أصوات وازنة من كافة الطوائف لا سيما من المسيحيين والشيعة وحكما من الطائفة السنية ويصل صدى صوته الى كسروان وجبيل والمتن والشوف .

اترك تعليق