كيف تلقفت القوات اعلان باسيل وقوف التيار الى جانبها منذ اليوم في معركة الضمان الاجتماعي؟

رغم البرودة التي تحدث عنها رئيس حزب القوات سمير جعجع مع رئيس التيار الوطني الحر ورد باسيل بأن العلاقة خدشت، تبدي القوات مرونة في مقاربتها للعمل الحكومي المرتقب. بايجابية تلقف وزير القوات عن المقعد الارمني ريشارد كويومجيان دعم باسيل لحزبه في معركة الضمان، لكن الوزير الذي شبهه جعجع ببو عاصي بانتمائه القواتي سيكون مشاكسا كزميله في الحكومة السابقة؟ لا يمكنك أن تقابل الوزير القواتي من دون ان تسأله كيف تم التوصل الى منح الطائفة الارمنية حقيبتين في حكومة ثلاثينية، فهل قصدت القوات بمنح الحقيبة الثانية للأرمني، كرفض لمزيد من التنازلات؟ أمام وزارة الشؤون الاجتماعية التي كانت مع القوات في الحكومة السابقة تحدي ملف النازحين لكن بمفارقة أن وزير شؤون النازحين هذه المرة هو من حصة تكتل لبنان القوي التي انبثقت عن التفاهم الباريسي بين باسيل والحريري. فهل سيترجم التباين في المقاربة السياسية للملف، عقدة حكومية ؟ باسيل يده اكثر من ممدودة وجعجع بابه مفتوح للجميع، فهل تكون الحكومة هي الحلبة الوسطية لاعادة اللحمة بين الحزبين ام ان كرة الثلج ستكبر ؟ (شاهد الفيديو المرفق)

OTV

اترك تعليق