فجوة في خطط الموازنة الألمانية تقدر بالمليارات

تطالب المعارضة الألمانية وزير المالية “أولاف شولتس” بكشف ملابسات تخص فجوة في الخطط المالية للحكومة الألمانية تُقدر بنحو 25 مليار يورو. ويتوقع الحزب الديمقراطي الحر أن تصل الفجوة إلى نحو 80 مليار يورو حتى عام 2023.عقب الكشف المفاجئ عن فجوة في الخطط المالية للحكومة الاتحادية تُقدر بنحو 25 مليار يورو، طالبت المعارضة في ألمانيا وزير المالية الاتحادي “أولاف شولتس” بكشف ملابسات الواقعة.

وقال خبير الشؤون المالية في حزب الخضر، سفن-كريستيان كيندلر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه يتعين على شولتس المثول أمام لجنة شؤون الموازنة بالبرلمان الألماني للرد على الأسئلة بشأن الفجوة في موازنة الحكومة الاتحادية. ومن المنتظر أن يقدم “شولتس” إيضاحا عن ملابسات هذا الأمر يوم الأربعاء المقبل. وبسبب تراجع النمو الاقتصادي وإيرادات الضرائب، على عكس المتوقع، من المنتظر أن تشهد الخطط المالية للحكومة الاتحادية حتى عام 2023 فجوة بقيمة 24,7 مليار يورو. ويتوقع الحزب الديمقراطي الحر أن تصل الفجوة إلى نحو 80 مليار يورو. كما يُنتظر أن يقر مجلس الوزراء الألماني موازنة عام 2020 والخطط المالية حتى عام 2023 في 20 آذار/مارس المقبل. وتهدف الحكومة الألمانية إلى إقرار خطط مالية خالية من ديون جديدة.

اترك تعليق