في الجزائر… مئات المتظاهرين احتجاجًا على ترشح بوتفليقة لولاية خامسة

خرج مئات المتظاهرين وسط العاصمة الجزائرية، اليوم، للاحتجاج ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 نيسان، كما أفادت “وكالة الصحافة الفرنسية”.

وانطلقت التظاهرة مباشرة بعد صلاة الجمعة من مساجد عدة نحو “ساحة أول مايو” (ايار) في وسط العاصمة الجزائرية، ثم سار المئات نحو ساحة البريد المركزي عبر شارع حسيبة بن بوعلي.

ولم يعترض أفراد الشرطة المنتشرون بقوة المسيرة.

وردد المتظاهرون شعارات “لابوتفليقة لا السعيد” في إشارة الى شقيقه السعيد بوتفليقة الذي يتم الحديث عنه خليفة للرئيس. وكذلك “لا للعهدة الخامسة” و”بوتفليقة ارحل”، إضافة الى أغان معارضة للحكومة عادة ما يرددها المشجعون في الملاعب.

ثم انقسم المتظاهرون وغالبيتهم من الشباب، مجموعات صغيرة واحدة منها أوقفها قرب ساحة البريد المركزي أفراد الشرطة التي طالبتهم بتغيير المسار.

وانتشرت أعداد كبيرة من أفراد الشرطة في الساحات الكبرى للعاصمة الجزائرية ومفترق الطرق الرئيسية كما في ساحة البريد المركزي و”ساحة أول مايو” وساحة الشهداء، بينما حلقت طائرة مروحية تابعة للشرطة منذ الصباح.

اترك تعليق