بعد انباء إنتقالها إلى شاشة أخرى.. اعلامية “الجديد” تخرج عن صمتها وتكشف عن مفاجأة الاثنين!

حسمت داليا أحمد موقفها بشأن عودتها للعمل ضمن فريق نشرات الأخبار، بعدما انتشرت أخبار عدّة عن إنتقالها إلى شاشة أخرى.
كما تحدّثت بعض المواقع عن خلافاتها مع القائمين على «الجديد»، بخاصة أنه كل فترة، كان يُحكى عن إحتمال عودتها إلى عملها، ولكن الخبر لم يكن يتحقق.
تكشف المقدمة في اتصال مع «الأخبار» خبر عودتها قائلة «الإثنين المقبل سأطلّ ضمن نشرة الأخبار المسائية. هذه الاطلالة ستكون الأولى لي بعد غياب عن الكاميرا في الربيع الماضي أيّ بعد الانتخابات النيابية».
لكن ما سبب هذا الغياب الطويل؟ تجيب: «لم يكن هناك خلاف مع «الجديد»، بل كانت القناة بيتي وستبقى كذلك. لكنني كنت مرتبطة ببعض الأعمال خارج لبنان فسافرت، وراعت «الجديد» ظروف إنشغالاتي وقالوا لي ان باب العودة مفتوح أمامي ساعة أريد».وتشدّد على أن علاقتها مع القائمين على المحطة «ممتازة».
كما تنفي كل المعلومات التي تحدثت سابقاً عن شائعات حول توتر تلك العلاقة ودخولها في متاهات عدّة. إذاً، تستأنف داليا نشاطها الاعلامي خلال ثلاثة أيام، لتطل ضمن فريق نشرات الأخبار كما إعتاد المشاهد عليها سابقاً.

اترك تعليق