مصادر للـ”ال بي سي”: اذا كانت مقدمة الـ”او تي في” اجتهاد شخصي فالشيء نفسه لمقدمة “المستقبل” وانتهى الموضوع هنا

اترك تعليق