26 C
Beirut
الإثنين, أغسطس 10, 2020
Aljarida News
Lebanese News Site
الجريدة نيوز
موقع لبناني إخباري
وسائل إعلام موالية لحزب الله تشن حملة على “سيدر” وعلى زيارة دوكين

وسائل إعلام موالية لحزب الله تشن حملة على “سيدر” وعلى زيارة دوكين

لفت مصدر متابع لصحيفة الحياة، إلى الهجوم الحاصل من وسائل إعلام موالية لحزب الله، على قرارات مؤتمر “سيدر” وعلى زيارة السفير دوكين قبل ثلاثة أيام إلى بيروت والتي حثّ فيها المسؤولين اللبنانيين على الإسراع في إرسال إشارات إيجابية للمجتمع الدولي الذي خصص في مؤتمر باريس 8،11 بليون دولار على شكل هبات وقيود للبنان، كهبات واستثمارات في البنى التحتية، لمساعدته على النهوض باقتصاده المتعثر، شريطة تطبيق إصلاحات اقتصادية ومالية وإدارية، لأن تأخير تشكيل الحكومة منذ أيار الماضي أضاع الكثير من الوقت وجعل بعض الجهات المانحة تشكك بمقدرة التركيبة السياسية على الإصلاحات ، وأشار المصدر إلى وصف بعض وسائل الإعلام كلام دوكين على أنه “إملاءات”، فيما تحدثت أخرى عن “عودة الانتداب الفرنسي”.

وأوضح مصدر واكب لقاءات دوكين في بيروت لـ”الحياة” أن الأخير حثّ المسؤولين اللبنانيين على السرعة ثم السرعة، في إرسال الإشارات الإيجابية للمانحين لأن هناك اجتماعاً سينظم في باريس بين 5 و8 من شهر نيسان المقبل مع رجال الأعمال الفرنسيين والشركات المعنية بالاستثمار، بدعوة من رئيس الحكومة سعد الحريري، على غرار منتدى الأعمال الذي انعقد في كانون الأول الماضي في لندن للترويج لـ”سيدر”. وأضاف المصدر أن دوكين أراد أن تبرهن الحكومة اللبنانية عن جدّيتها في الإصلاحات للمستثمرين، بخطوات يمكنها اتخاذها قبل هذا الاجتماع الذي يصادف مع مرور سنة على انعقاد مؤتمر “سيدر”، بعد التأخر في مباشرتها، نتيجة التعطيل الذي أصاب ولادة الحكومة.

وأوضحت مصادر أخرى أن دوكين خرج بانطباع إيجابي عن نوايا لبنان في شأن الإصلاحات من لقائه مع الحريري وعدد من الوزراء، وحصل على صورة دقيقة عن أرقام الوضع المالي المتعثر من اجتماعه مع وزير المال علي حسن خليل، وباستنتاج بأن نصيحته الإسراع في إجراء التعيينات في الهيئات الناظمة للقطاعات الإنتاجية، لا سيما في قطاع الكهرباء الذي يوليه المانحون أهمية لخفض عجز الخزينة، قد لا يؤخذ بها كلها (مع الاتصالات والطيران المدني..) لأن وزيرة الطاقة ندى البستاني حدثته عن وجوب تعديل القوانين أولاً، ما يوحي بتأخير تعيين الهيئة الناظمة للكهرباء وتأخير معالجة أزمة الطاقة الكهربائية.

اترك تعليق