الحظ السيء يودي بحياة أنطوني ابن الـ 18 عاماً!

وسط ذهول وحزن اهله واصدقائه ومحبيه توفي الشاب أنطوني يمين ابن الـ18 عاماً بطريقة مروّعة.

وفي التفاصيل، بعد صعود سيارته على حافة الطريق قرب منزله، ترجل من السيارة لطلب النجدة واذ بالسيارة تنقلب عليه حيث لقي حتفه في حادثة تعتبر مروّعة ومؤسفة.

يحتفل بالصلاة لراحة نفسه الساعة الثالثة والنصف من بعد ظهر اليوم الاربعاء 13 الجاري في كنيسة السيدة – الشبانية.

اترك تعليق