كبارة دان مجزرة نيوزيلندا الوحشية: لا دين للارهاب ولا وطن ولا قومية

اعتبر النائب محمد كبارة ان “مجزرة نيوزيلندا الوحشية انما تعبر عن حقد دفين وثقافة يجري تعميمها في الغرب ضد المسلمين”، وقال: “ان المجرم ليس شخصا بعينه فقط، فالتحريض الذي يمارس ضد الاسلام والمسلمين هو الذي دفع هذا السفاح لارتكاب مجزرته”.

أضاف: “إن الارهاب لا دين له ولا وطن ولا قومية، وانما هو نهج مسموم يسري في شرايين الذين يروجون لهذا الفكر الظلامي لأنه يخدم مصالحهم”.

اترك تعليق