جنبلاط: دخلوا على دم كمال وخرجوا على دم رفيق

انطلقت تحت زخات المطر في المختارة، في الذكرى 42 لاستشهاد كمال جنبلاط، مسيرة من الباحات الخارجية للقصر باتجاه ضريحه، تقدمها رجال دين مثلوا الطوائف الاسلامية والمسيحية, الى جانب رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب تيمور ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وعقيلته السيدة نورا جنبلاط.

شارك أيضاً الى جانب العائلة النائب بهية الحريري ممثلة رئيس الحكومة سعد الحريري وسفراء روسيا الكسندر زاسبكين والسعودية وليد البخاري والفلسطيني اشرف دبور ممثلا الرئيس محمود عباس ورئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب اسامة سعد.

كما حضر المسيرة وزير التربية اكرم شهيب، وزير الصناعة وائل ابو فاعور، النواب نقولا نحاس ونعمة طعمة وبلال عبدالله ومروان حماده وهنري حلو وفيصل الصايغ وهادي ابو الحسن وحشد من الفعاليات.


بعد ذلك التقى وليد جنبلاط والنائب تيمور الشخصيات في أحد صالونات القصر، وكانت كلمة للنائبة الحريري قالت فيها: “جئنا في هذه المناسبة الوطنية العزيزة الى قصر المختارة باسم دولة الرئيس سعد الحريري لنقف معكم في هذه المناسبة والى جانبكم”.

ثم ألقى رئيس الحزب التقدمي وليد جنبلاط كلمة رحب فيها بالشخصيات المشاركة في الذكرى ورجال الدين والحضور، وقال: “احد رفاق كمال جنبلاط من ذاك الرعيل لم يتمكن من المشاركة معنا اليوم، عنيت الاستاذ محسن ابراهيم. قال لي، دخلوا على دم كمال جنبلاط وخرجوا على دم رفيق الحريري، وهذه هي الحقيقة. لكننا سنستمر، لانهم لم يخرجوا نهائيا، بصبر ومرونة نحن وجميع الوطنيين والعروبيين من اجل استقلال هذا البلد وسيادته، وكذلك لتثبيت عروبة البلد كما ورد في الطائف وتثبيت الطائف. سنستمر ونعلم بأن الصعاب جمة والمشكلات كبيرة، لكن خطنا واضح والأهداف، وباذن الله في يوم ما سننتصر”.

وقال في تصريح تلفزيوني: “ها هم المخلصون الوطنيون العربيون اتوا لتحية كمال جنبلاط شهيد العروبة شهيد لبنان وشهيد فلسطين”.

وقال ردا على الحملات التي يتعرض لها الحزب الاشتراكي والرئيس سعد الحريري: “القافلة تسير”.

من جهته صرح السفير السعودي: “هذه الذكرى يجب ان نكون كلنا متواجدين فيها ونعبر عن تضامننا مع وليد بك وتثبيت العلاقة التاريخية بين الحزب التقدمي الاشتراكي والسعودية”.

وقال السفير الروسي عقب وضعه الاكليل على الضريح يرافقه وفد والقيادي في الحزب التقدمي الاشتراكي حليم ابو فخرالدين: “كان الشهيد كمال جنبلاط زعيما للحركة الوطنية التحررية ومناضلا من اجل حقوق الشعوب. قد يتميز تراثه الفكري بصفات اخلاقية عالية بما فيها الحكمة السياسية والفلسفية المهمة لكل الاجيال والبشر، ونحن من يعتمد عليها اليوم”.

اترك تعليق