باسيل: “لا تُخطئوا.. العدُو هو إسرائيل والبوصلة هي فلسطين”

قال وزير الخارجية جبران باسيل: “ما أْحْوجنا الى التوازنِ في العلاقاتِ الدوليةِ، في زَمَنٍ تَهِبُ دولةً ما عاصمةً تاريخية تعود لشعبٍ الى شعبٍ آخر، وذَلِكَ كرمى لحملةٍ إنتخابيةٍ لمن قَتَلَ النِساءَ وضربَ الأطفالَ وتَرَكَ العُزّل دون مأوى في فلسطين، وفجَّر حِقْدَهُ في أشجارِ الزيتون وقُبَبِ الكنائس ومآذن المساجد.”

وأضاف باسيل خلال المنتدى العربي – الروسي للتعاون في دورته الخامسة في موسكو:
“لا يجوز أن نُخطِىءَ في العدو ولا أن نُضيعَ البوصلةَ، فالعدُو هو إسرائيل والبوصلة هي فلسطين، وكل ما يُشتت من تركيزنا عن هَدفِ إعادةِ حُقوق الشعبِ الفلسطيني هو إِلهاءٌ لنا عن مصالِحِنا ومصالح شعوبنا.”
وتابع: ” نحن على ثوابتنا باقون، فلسطين عربية، وعاصمتها مدينة القدس، والجولان سوري، وسكانه عرب سوريون، وشبعا لُبنانية وصُكوكِها عائِدَةٌ لنا، كما كرامَتنا لا يأخذُها أحدٌ مِنا.”

وقد شدد وزير الخارجية جبران باسيل على وجوب معالجة جرح سوريا قائلا: ” لتكن سوريا أول الحلول، ولنبدأ بعلاج الجرح السوري وختمه نهائياً لأن لائحة مشاكلنا طويلة وصعبة، فليبيا واليمن تنتظراننا وعلينا المبادرة، وفلسطين على شفير الضياع وعلينا المبادرة، والسودان والجزائر ليسا بأفضل الأحوال”.

اترك تعليق