بعد غياب 12 سنة عن الصرح…زار بكركي معزّيا

قدّم الرئيس السابق اميل لحود يرافقه نجله واجب العزاء بوفاة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير.

وهذه الزيارة الاولى التي يقوم بها لحود الى بكركي منذ ١٢ عاماً وخمسة أشهر، حيث كانت الزيارة الأخيرة في شهر كانون الاول من العام ٢٠٠٦.

يذكر ان العلاقات بين البطريرك الراحل والرئيس لحود لم تكن بأحسن احوالها الا ان سيّد بكركي رفض اسقاط الرئيس لحود في الشارع في اطار حملة “فل”.

اترك تعليق