الوزير تويني: كل عام وانتم بخير كلنا مقاومين

في عيد تحرير الارض اللبنانية العربية تجلى في رؤية الماضي والمستقبل ان إرادة المقاومة الرافضة للعدوان والخنوع للصهاينة ومعسكرها الواسع
كانت كفيلة ولا تزال بدحر كل ما دبره العدو من فرق مدرعة وطائرات وتكنولوجيات
فانحدر متراجعا مخلفا وراءه حديد وحطام
اندحار العدو كان نصر كبير للعرب وللبنان وتثبيت معادلة جديدة في الصراع الطويل مع العدو التاريخي

تحية لشهداءنا المقاومين
كتبوا بدمائهم صفحات مشرفة للاجيال
كل عام وانتم بخير كلنا مقاومين.

اترك تعليق