بالصور: حزب الله يستعرض في الحديدة اليمنية

قال وزير الإعلام اليمني، معمر مطهر الإرياني: إن “إقامة الحوثيين عرضاً عسكرياً داخل مدينة الحديدة، وعلى بعد أمتار من مينائها، ورفع صور الخميني وأعلام إيران وحزب الله اللبناني، بالتزامن مع تظاهرة في العاصمة صنعاء، التي رفعت شعارات عدائية، هي تهديد إيراني واضح باستهداف خطوط الملاحة الدولية في باب المندب والبحر الأحمر”.

واعتبر الإرياني أن “هذه التحركات تأتي ضمن محاولات النظام الإيراني استعراض أوراقه وإبراز خريطة تمدده في المنطقة”.

وأشار إلى أن “رفع الحوثيين صور الخميني وخامنئي ليس أمراً جديداً، وهو يؤكد ارتهانهم للنظام الإيراني وتبعيتهم المباشرة للحرس الثوري الإيراني، وعدم جاهزيتهم وجديتهم في السلام”.

وأوضح الإرياني أن “الاستعراض العسكري يؤكد كذب ادعاءات الحوثيين ‏ حول الانسحاب الأحادي المزعوم من موانئ الحديدة، واستغلال لاتفاق السويد لوقف عملية تحرير موانئ ومدينة الحديدة، واستمرار تواجدهم العسكري بمحاذاة البحر الأحمر، خدمة للأجندة الإيرانية التي تستهدف أمن واستقرار اليمن والمنطقة والعالم”.

وشدد على أن “رفع هذه الشعارات الطائفية والدخيلة على بلادنا، يلحق الضرر بالنسيج الاجتماعي اليمني، ويخالف تطلعات اليمنيين الذين يرفضون المشروع الإيراني، وتكرار نموذج حزب الله في اليمن”.

وتابع “مشاركة محمد علي الحوثي وهتافه بشعارات الموت لأميركا في مسيرة صنعاء تحت شعار يوم القدس، في تقليد إيراني، والذي جاء بعد فترة من نشره مقالة في صحيفة الواشنطن بوست، حاول من خلالها تقديم نفسه كحمامة للسلام، يندرج ضمن المزايدة والمتاجرة بالقضية الفلسطينية”.

وأضاف الإرياني، “ذلك أمر غير مستغرب من جماعة كل قياداتها تفكر بذات العقلية الإرهابية، بما في ذلك جناحها السياسي”.

اترك تعليق