باسل العريضي يودّع «الجديد» إلى «دويتشه فيله»

يطوي باسل العريضي صفحة قناة «الجديد» مساء الأحد المقبل، ليفتح صفحة جديدة في مسيرته المهنية كمدير مكتب قناة «دويتشه فيله» الألمانية (DW) في بيروت. الخطوة ليست سهلة، هكذا يصفها العريض في إتصال مع «الأخبار»: «أشعر بالكثير من المسؤولية، فالنقلة كبيرة. ليست فرصة عمل بل فرصة مهنية إعلامية. أنا أنتقل من «الجديد» القناة المحلية إلى محطة ذات إنتشار عالمي». يشرح المقدّم مهمّته الجديدة «ستتغير كل الأمور الصحافية بالنسبة إليّ. تحرير الخبر وتغطيته ومقاربته، كلّها تفاصيل ستتغير مع انتقالي من شاشة لبنانية إلى أخرى تخاطب شرائح مجتمعية أكبر وأوسع». يعرّج العريضي قليلاً على عمله في «الجديد» ويتذكر سنة إلتحاقه بها: «لقد انضممت الى القناة عام 2004. صحيح أنني تركتها فترة وجيزة عام 2008 بعدما عملت في «بي.بي.سي» لندن، لكن عدت إلى «الجديد» حيث أكملت مسيرتي لغاية اليوم. عملت في إعداد البرامج السياسية، ولاحقاً الوثائقيات، إضافة إلى تغطية الأخبار المتنوعة المحلية والعربية». وعن مكتب بيروت الذي أسس أخيراً، يجيب العريضي: «تستعدّ قناة «دويتشيه فيله» لإفتتاح مكتبها في الطيونة في بيروت، في النصف الثاني من شهر تموز (يوليو) المقبل. لقد تمّ تأسيس فريق العمل وننتظر البدء بالمشاريع». مساء الأحد، يترك العريضي «الجديد»، لينتقل إلى كرسي أكثر مسؤولية. «أنا حالياً في إجازة صغيرة ونهاية الاسبوع سأودّع «الجديد»».

اترك تعليق