بالفيديو ١ : “غضب”… وطريق باسيل مقطوعة في الجبل

تجمع مناصرو ​الحزب التقدمي الاشتراكي على الطرقات في كفرمتى وقبرشمون، احتجاجاً على الجولة التي يقوم بها وزير الخارجية والمغتربين ​جبران باسيل​ في المنطقة، وقطعوا الطرقات في عدد من المناطق لمنع مرور موكبه، ما استدعى تدخل الجيش اللبناني.

ووصلت قوة كبيرة من الجيش إلى كفرمتى في محاولة لفتح الطرقات، وحصلت احتكاكات بين عناصرها والمحتجين، عمد على اثرها الجيش إلى توقيف عدد من الشبان.

ويقوم الوزير شهيب الموجود في المنطقة مع وكيل داخلية الغرب في “الحزب التقدمي الاشتراكي” بلال جابر، بالعمل على إنهاء حالة الاحتجاج وفتح الطرقات، إلا ان الوضع لا يزال متوترا، مع تصاعد عملية قطع الطرقات بالإطارات المشتعلة.

وغمز رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط من قناة باسيل من دون ان يسميه، قائلاً عبر “تويتر” : “أفضل طريقة في الجواب على التحدي الناتج من الغرور هو في التجاهل”

.

اترك تعليق