إيران تتوعّد بريطانيا بالردّ بالمثل

في تهديد صريح من إيران تجاه بريطانيا، قال قائد كبير بالحرس الثوري الإيراني، إنه سيكون من “واجب” طهران احتجاز ناقلة نفط بريطانية، إذا لم يُفرج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة في جبل طارق فورا. وقال محسن رضائي في تغريدة على تويتر “إذا لم تفرج بريطانيا عن ناقلة النفط الإيرانية سيكون على السلطات (الإيرانية) واجب احتجاز ناقلة نفط بريطانية”.

واحتجزت السلطات في جبل طارق التابع لبريطانيا بأقصى جنوب إسبانيا، الخميس، السفينة العملاقة “غريس 1″، التي كانت تشحن كميات من النفط إلى سوريا رغم العقوبات المفروضة على دمشق.

طالبت إيران، بريطانيا بالإفراج الفوري عن ناقلة نفط احتجزتها في جبل طارق، متهمة إياها بالتصرف بناء على طلب الولايات المتحدة. وقالت وزارة الخارجية في بيان إن مسؤولا كبيرا بوزارة الخارجية وصف الخطوة البريطانية بـ”غير المقبولة”، في اجتماع مع السفير البريطاني، الذي تم استدعاءه لإبلاغه بالاحتجاج الرسمي، وذلك بحسب وكالة “فرانس برس”.

وأضاف البيان: “أنه دعا إلى الإفراج الفوري عن ناقلة النفط، بالنظر إلى أنها تم احتجازها بناء على طلب الولايات المتحدة، استنادا إلى المعلومات المتاحة حاليا”.

وكانت سلطات جبل طارق قد احتجزت، يوم أمس الخميس، ناقلة نفط متجهة إلى سوريا وتحمل مليوني برميل بعد انتهاك العقوبات الأوروبية ضد الدولة السورية.

ورحبت بريطانيا “بالإجراءات الحازمة” التي اتخذتها حكومة جبل طارق لاحتجاز الناقلة وقالت إن الخطوة تبعث رسالة واضحة مفادها أن انتهاك عقوبات الاتحاد الأوروبي أمر غير مقبول.

اترك تعليق