أرسلان وضع سقفا للقبول بمخارج للأزمة… ما هي شروطه؟

أكّدت مصادر مطلعة لـ”الأخبار” أن عمل المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم “جدّي للغاية بهدف القفز فوق الانقسام الحاد في الحكومة والوصول إلى صيغة إحالة الملفّ على المجلس العدلي بالتراضي بين القوى السياسية، ولا سيّما رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، تفادياً لانفجار الحكومة في ظلّ الأوضاع الاقتصادية والسياسية الصعبة في لبنان والمحيط”.

وفيما لم تشأ المصادر الإفصاح عن أيٍّ من الأفكار التي يعمل عليها إبراهيم، علمت “الأخبار” أن أرسلان وضع سقفاً للقبول بمخارج للأزمة، هي: أوّلاً “إحالة محاولة اغتيال الغريب على المجلس العدلي”، و”تفكيك منظومة الأجهزة الأمنية الحالية في الجبل لقرب أغلب الضباط من جنبلاط”، و”حصر أي مسعى للمصالحة برعاية رئيس الجمهورية ميشال عون وحضور الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري شاهدَين على بنود التسوية”.

اترك تعليق