حملات تخوين يزبك وهبي لم تنجح… وما علاقة أفيخاي أدرعي؟

نشر ليل أمس الزميل يزبك وهبي تغريدة تناول فيها مقابلة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وحفل توزيع الجوائز Biaf وجاء فيها ما يلي: “الليلة ينقسم اللبنانيون أمام مشهدين: إمّا يتابعون السيد حسن نصراالله والحديث عن الحرب والصواريخ وإما يواكبون احتفال biaf وتكريم الفنانين بحضور عربي وأجنبي في ساحة الشهداء. هيدا لبنان”.

تغريدة بسيطة وعادية من إعلامي مرموق يشتهر بمهنيته ولباقته سرعان ما تحولت إلى موضوع جدل وذلك بعد أن قام المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي بنشر التغريدة نفسها وبحذافيرها عبر حسابه الخاص بموقع تويتر، من دون ذكر المصدر.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي اعتقدوا أن وهبي هو من نقل تغريدة أدرعي، فانهالوا عليه باتهامتهم غير المنطقية، واصفينه بالعميل والخائن، إلا ان من يعرفون هذا الإعلامي “العتيق” أدركوا ما حدث ودافعوا وتضامنوا معه في وجه تلك الحملات المضللة.

اترك تعليق