عين جنبلاط على موسكو

ما زال رئيس “الحزب التقدمي الإشتراكي” وليد جنبلاط يستشعر مخاوف من وجود «محاولة تطويق وعزل له ولدوره السياسي من حلفاء سوريا»، لذلك سارع الى الاستناد على روسيا لدعمه فأوفد الدكتور حليم بو فخر الدين الى موسكو يوم الجمعة الماضي، حيث التقى المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف، الذي أكد – حسب مصادر التقدمي «أن العلاقة مع جنبلاط والمختارة والحزب التقدمي الاشتراكي تاريخية، كانت وستبقى».

وأشارت إلى أن «الموقف الروسي حاسم بعدم السماح بأي تهجم على جنبلاط وأن موسكو لا يمكن أن تفرّط بأصدقائها، وأن موسكو تدعم جنبلاط في بناء علاقات جيدة مع الشرائح اللبنانية كافة لتخطي المرحلة الحالية الصعبة». وتبلّغ الموفد «بأن وليد جنبلاط وتيمور جنبلاط مرحّب بهما دائما في موسكو وبأي وقت».

لكن المصادر اكدت لـ«اللواء» ان موعد الزيارة لم يتحدد بعد، وإن كان يجري التحضير لها على نار خفيفة.

اترك تعليق