تدهور الجينه المصري أمام الدولار

بعد اشهر من التراجع المستمر، شهد سعر صرف الدولار ارتفاعا أمام الجنيه المصري ليومين متتاليين في تطور لا يتفق مع توقعات خبراء الاقتصاد.

ومنذ بداية العام، انخفض سعر العملة الأميركية بشكل مستمر في مصر، من نحو 17.75 جنيهاً للدولار الواحد حتى لامس نحو 16.50 جنيهاً قبل أيام.

لكن تعاملات ما بعد نهاية إجازة عيد الأضحى شهدت ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الجنيه في 4 بنوك خلال منتصف تعاملات اليوم الخميس، وذلك لليوم الثاني على التوالي، مقارنة بأسعار الأربعاء ليسجل نحو 16.55 جنيهاً للشراء، و16.65 جنيهاً للبيع، وفق ما نشرت جريدة “الشروق” المصرية.

اترك تعليق