رحيل النجم السينمائي الكبير بيتر فوندا

توفي الممثل الأميركي، بيتر فوندا، نجم فيلم “إيزي رايدر” الكلاسيكي عن 79 عاما بعد صراع مع سرطان الرئة، وفق ما أعلنت أسرته.

 

وفوندا ابن الممثل الشهير هنري فوندا وشقيق الناشطة والممثلة جين فوندا التي وصفته بأنه “أخي الصغير الطيب”، وقالت: “أنا حزينة جدا.. لقد أمضينا وقتا جميلا في الأيام الأخيرة، توفي ضاحكا”.

 

شارك فوندا في كتابة الفيلم الأميركي “إيزي رايدر” وإنتاجه في العام 1969 كما ظهر فيه إلى جانب المخرج دينيس هوبر وجاك نيكولسون.

وفي العام 1998، رشح الممثل لجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “أوليز غولد”، إلا أن الأوسكار ذهب إلى جاك نيكولسون.

 

وبدأ فوندا مسيرته المهنية كممثل مسرحي في برودواي في مسقط رأسه نيويورك.

 

وكان أيضا من النشطاء البيئيين وشارك في إنتاج فيلم “ذي بيغ فيكس” عام 2012 الذي ركز على حادثة انفجار منصة النفط “ديبووتر هورايزن” في خليج المكسيك التابعة لشركة “بريتيش بتروليوم” وتداعياتها.

وشارك فوندا في فيلم “غوست رايدر” في العام 2007، ومن المتوقع أن يبدأ عرض فيلمه الأخير “ذي لاست فول ميجر” من بطولة صامويل إل جاكسون ومورغان فريمان ولورنس فيشبرن، في أواخر تشرين الأول في الولايات المتحدة.

 

وكان يخطط للاحتفال بالذكرى الخمسين لفيلم “إيزي رايدر” في نيويورك الشهر المقبل خلال احتفال برفقة موسيقيين لتأدية الموسيقى التصويرية للفيلم “بورن تو بي وايلد” الشهيرة.

اترك تعليق