جبهة سياسية جديدة بمواجهة 8 آذار

كشفت معلومات لـ “السياسة” الكويتية عن اتصالات تجري بين عدد من القيادات السياسية والحزبية، بهدف البحث في إمكانية قيام جبهة سياسية جامعة تنضوي في لوائها بعض القوى السيادية، على غرار ما كان يعرف بـ “14 آذار”، لكن دون العودة إلى استنساخ هذا الفريق، باعتبار أن الظروف تغيرت بعد التسوية التي جاءت بالعماد ميشال عون رئيساً. وبالتالي لا بد في ظل الوضع الحالي من وجود هذه الجبهة لإقامة نوع من التوازن السياسي في البلد، في مواجهة قوى الثامن من آذار.

اترك تعليق