كيف ردّت أوساط الحريري على الإنتقادات للقاءاته في واشنطن؟

ورفضت مصادر “بيت الوسط” الردّ مباشرة على الأصوات التي تعالت تجاه زيارة الحريري، وقالت لـ”الجمهورية”: “الرئيس الحريري سعى، بما امتلك من علاقات دولية، الى استكشاف الجديد في المنطقة ومدى ارتداداته على لبنان، وما يمكن القيام به للنهوض بالبلد من حيث هو الى مرحلة متقدّمة ولا سيما على المستوى الإقتصادي والإنمائي، فكل المعطيات تقود الى امكان الخروج من المأزق القائم” .
ولفتت الى انّ “الرئيس الحريري لا يعمل من أجله، ولا من اجل حزب او طائفة، بل هو يسعى الى لملمة ما يمكن لملمته ومواجهة المخاطر، التي يقود بها البعض لبنان الى حيث لا يجب ان يكون، وخصوصًا انّ المخاطر على الأبواب وعلينا السعي الى اقفالها وتحصينها”.
واشارت المصادر، انّ عودة الحريري ستكون مجالاً لإطلاع رئيس الجمهورية والمسؤولين على ما سمعه في واشنطن، وما حققه في زيارته، وليتقرّر ما يجب القيام به في ضوء ما هو منتظر من محطات واستحقاقات تحفل بها المنطقة.

اترك تعليق