حقيقة القبض على الممثل خالد أبو النجا مع صديق عارٍ في اميركا!

تحت عنوان “رويترز: القبض على الممثل المصري خالد ابو النجا في الولايات المتحدة بتهمة حيازة الهيرويين وتعاطيه في سيارته ومعه صديق من كوبا بدون ملابس في طريق بعيد عن المدينة“، انتشر هذا الخبر كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل.

وبدأ رواد الشبكة العنكبوتية بتناقل الخبر والتعليق على مضمونه دون التأكد من مصدره او صحته، ما دفع بالممثل خالد ابو النجا ليتدخل واضعاً حداً للإشاعة المفبركة والمنتشرة بكثافة على مواقع التواصل، مؤكداً في الوقت نفسه إلى أنه سيرفع قضية تشهير على هؤلاء الأشخاص الذين يفبركون الإشاعة.

وغرّد “أبو النجا” قائلاً: “يتم حاليآ تتبع مصدر هذا الخبر بعد رصده اليكترونيا لرفع قضية تشهير على هذا او هؤلاء الأشخاص وراء هذه الإشاعات المفبركة.” منهياً التغريدة بهاشتاغ #لن_تفلتوا_من_العقاب #كفاية_عك

كما قام خالد ابو النجا بإعادة نشر خبر هام من منظمة العفو الدولية على حسابه على تويتر جاء فيه : “موجة جديدة من هجمات التصيد الإلكتروني تستهدف صحفيين ونشطاء في مجال حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا“.

وعلّق “ابو النجا” على الخبر بالقول “يحدث الآن“، في إشارة منه الى موجة الإشاعات التي طالته في الساعات الماضية.

نذكر أن خالد ابو النجا متواجد حالياً خارج مصر وذلك بعدما ألغت نقابة المهن التمثيلية المصرية في أذار/مارس الفائت عضويته الى جانب زميله الممثل عمرو واكد واتهمتهما بارتكاب ”خيانة عظمى“، وذلك بعد مشاركتهما في جلسات غير رسمية عقدت بالكونغرس الأميركي للحديث عن أوضاع حقوق الإنسان في مصر.

ويعبر كل من واكد وأبو النجا على تويتر وفي لقاءات صحفية بشكل صريح عن معارضتهما للرئيس عبد الفتاح السيسي.

اترك تعليق