عملية نوعية وخاطفة لـ”المعلومات” توقع بـ “التوتا

أفادت المديريـة العـامـة لقــوى الامــن الـداخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامـة، أنه “في إطار متابعتها المستمرة لملاحقة وتوقيف المطلوبين بالجرائم الجنائية الهامة، من خطف وسرقة وتجارة وترويج المخدرات، وبخاصة أولئك الذين يتوارون في مناطق تتصف بأنها حسّاسة أمنياً، ومن خلال الاستقصاءات والتحريات والمتابعة الحثيثة التي قامت بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، تمكنت من تحديد مكان تواجد اثنين من أخطر المطلوبين:

وهما: م. أ. (مواليد عام ۱۹۷۸، لبناني) ويُعتبر الرأس المدبر لعمليات الخطف لقاء فدية في البقاع ومطلوب بموجب /79/ ملاحقة عدلية بجرائم تأليف عصابة و خطف وسلب بقوة السلاح وسرقة وتزوير وتجارة مخدرات ومحاولة قتل و معاملة عناصر عسكرية بالشدة،

وس. م. (مواليد عام ۱۹۸۰، لبناني)، ملقب بـ: “التوتا”، ويُعتبر الرأس المدبر لعمليات تجارة وترويج المخدرات في مخيم شاتيلا، ومطلوب للقضاء بموجب /105/ ملاحقات عدلية بجرائم تجارة وترويج المخدرات وفرض خوة ومعاملة عناصر عسكرية بالشدة وإطلاق النار، وقد انتقل مؤخراً الى منطقة البقاع لمتابعة نشاطه الإجرامي”.

اترك تعليق