ناصيف زيتون يخرج عن صمته..

تُعتبر الشخصيات العامة من مشاهير ونجوم وفنانين، من الاشخاص الاكثر عرضة للانتقاد من قبل الجمهور، الذي في بعض الاحيان يأخذ دور المراقب والجلاد، فعندما لا يعجبه أمر معيّن بأحد النجوم، يشنّ عليه هجومًا الكترونيًا شرساً، كفيلاً بأن يسبب للفنان الاذى في بعض الاحيان.

هذا الامر يحصل دائمًا، قد يعتبره البعض نوعًا من انواع التنمر أو هجومًا عادياً على شخص لم يتوافق معه الجمهور من حيث وجهات النظر.

من هنا، يلجأ بعض النجوم الى الرد على كل الاتهامات والحملات التي تطالهم، في حين يفضل قسم آخر التزام الصمت وعدم إعطاء الامور أكثر من حجمها الطبيعي.

في هذا السياق، تعرّض الفنان ناصيف زيتون الى الانتقاد نتيجة نشره على حساباته عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو ظهر فيه يرقص، مطلقًا نوع من التحدي وهو تحدي الرقص على أنغام أغنيته الجديدة “سلمي”، على غرار التحدي الذي أطلقه النجم نادر الاتات عقب اطلاقه فيديوكليب أغنيته الجديدة بعنوان “ونطرتك”.

ناصيف لم يرد على كل الانتقادات التي طالته بعد هذا الفيديو، إلى أن سُئل عن الموضوع خلال مقابلة ضمن برنامج Trending على شاشة الـMBC، حيث اعتبر أن كل ما في الأمر أنه أطلق “تحدي الرقص”، ومن الطبيعي أن يكون هناك عدة وجهات نظر حول الفكرة. وبحسب قوله، هناك أشخاص ايّدوا الفكرة اذ نالت إعجابهم، في حين لم يحبّذها آخرون واعتبروها “سقطة فنية” في مسيرة ناصيف.

ناصيف استغرب ردة الفعل السابية تلك على الخطوة التي قام بها، معتبرا أنه كل ما قدمه هو فن الرقص، مشددًا على أنه لم يدعُ للفجور أو الرذيلة أو يطلب من أي شخص القيام بأمور خارجة عن الاداب العامة، مضيفاً انه لا يزال في سن صغير، ويعتبر أن من حقه تقديم للجمهور أمورًا فيها فرح وتسلية وبسمة ولا تؤذي او تؤثر سلبيًا على احد.

اترك تعليق