سعيد: مواجهة حزب الله تبدأ بمواجهة الرئيس عون و تيّاره!

غرد النائب السابق فارس سعيد عبر تويتر قائلاً: ما يسمح بتثبيت أقدام التيار العوني في السياسة الداخلية التزامه الدقيق بالدفاع عن حزب الله تجاه الخارج، إذ إن للمتضررين او المعترضين منفذاً واحداً، مواجهةً الحزب او رئيس الجمهوريّة او الإثنين معاً و الاّ الإنتظار، انما الوقت لا يرحم.
وأضاف: تبدأ مواجهة حزب الله بمواجهة الرئيس عون و تيّاره فقد سقطت نظريّة “التوازن الاسلامي المسيحي” امام فقدان توازن لبنان، لأن تسليم لبنان لإيران بحجُة اننا نحصل على “مأمور أحراج إضافي” خيانة أخلاقيّة تجاه لبنان.

واستطرد قائلاً: هناك من يقول ان مواجهة الرئيس عون تضعف الرئيس “القوي” وتقوّي خصومه داخل البيئة المسيحيّة، ذلك مستحيل لان تمثيله واسع، كلها حجج لعدم مواجهة الرئيس، فمواجهة الرئيس عون يعني إضعاف النفوذ الايراني في لبنان.

وختم قائلاً:  بضمير مرتاح أقول ان علاقة الرئيس أميل لحود بنظام الاسد ليست أسوء من علاقة الرئيس عون بنظام ايران، واجهنا الأوّل لماذا لا نواجه الثاني؟

اترك تعليق