أسرار الصحف اللبنانية ليوم الإثنين 9 أيلول 2019

البناء

خفايا
قالت مصادر متابعة للحوارات التي يجريها الحزب التقدمي الإشتراكي مع التيار الوطني الحر وحزب الله إنّ هناك حرصاً من الإشتراكي خلالها على إيصال رسائل الاطمئنان للفريقين أنه يترجم قراراً استراتيجياً بتصفير المشاكل مع الفريقين، وأنه يأمل ملاقاته بالتهدئة التي تساعد على هذا التموضع في شارعه وقواعده، وأردفت المصادر إنّ هناك حرصاً من الفريقين على اختبار فرصة الانتقال من ربط النزاعات إلى التفاهمات ولو اقتضى ذلك تحمّل خطاب يظهر الندية بصورة مبالغ بها لتأكيد عدم وجود أيّ تغيير يضعه موضع تساؤلات تشكيكية من حلفائه السابقين…

كواليس
توقفت مصادر دبلوماسية أمام الموقف الفرنسي بعد الحزمة الجديدة من الخطوات الإيرانية والتي تضمّنت الخروج عن الاتفاق النووي في نوعية وكمية أجهزة الطرد المركزي ونسبة تخصيب وكمية اليورانيوم المخصب، وبعد تلميحات فرنسية إلى إمكانية وقف الحوار حول الحلول الممكنة لإنقاذ الإتفاق إذا أصرّت إيران على خطواتها، أعلنت فرنسا أنّ الحوار باق وقائم، وقالت المصادر إنّ ذلك يعني تسجيل نقاط لحساب إيران وإثبات قدرتها على ممارسة الضغط على الآخرين وتحمّل ضغوط الآخرين عليه.

الجمهورية

علّق مسؤول كبير على نتائج محادثات شخصية أوروبية معنية بملف حساس، بقوله: “كان أحرص منّا على بلدنا، وأكد لنا أن ما ينقص لبنان هو الدولة فقط”.

أبلغ مرجع سياسي جهات حزبيّة قوله: “إن التقارب الذي يحصل بين القوى السياسية ينبغي ألا يكون تقارباً مؤقتاً، كما كان يحصل في السابق، وسرعان ما نعود إلى نغمة “دِقي واعصري” عند أقرب محطة سياسية داخلية أو خارجية”.

يُحاذر أحد الوزراء فتح ملفات من وزاراته أمام الإعلاميين، قبل الإنتهاء من سلسلة إجراءات إدارية وتنظيمية بدأها قبل فترة، وهو ينتظر نتائجها ليُعيد وصل ما انقطع.

اللواء

همس
فوجىء قيادي حزبي ناصري لدى سؤاله مسؤولاً حزبياً، على هامش لقاء جبهوي، عن موقف حزبه من سعي حلفائه للعفو عن عملاء العدو الفارين إلى الأراضي المحتلة بالقول: يرجعوا… في قضاء بحاكم!

غمز
ما زال مكتب مستشارة مرجع كبير فارغاً منذ عشية تشكيل الحكومة الحالية، بسبب عزوف صاحبته عن القيام بمهماتها إثر الخلاف مع شخصية مقربة ونافذة!

اترك تعليق