توقيف عنصر جديد من الحزب التقدمي الاشتراكي بحادثة قبرشمون

انتهت جلسة الاستجواب الثانية التي عقدها قاضي التحقيق العسكري مارسيل باسيل، في حادثة قبرشمون التي أسفرت عن مقتل اثنين من مرافقي وزير شؤون النازحين صالح الغريب، فاستجوب أربعة أشخاص مدعى عليهم، اثنان من مناصري الحزب الاشتراكي وآخران من مناصري الحزب الديمقراطي اللبناني، من بينهم شقيق الوزير الغريب، وذلك بحضور وكلاء الدفاع عنهم.

وفي نهاية الجلسة، أصدر القاضي باسيل مذكرة توقيف وجاهية بحق أحد مناصري الحزب الاشتراكي، وترك الثلاثة الآخرين بكفالات مالية، وحدد يوم الأربعاء المقبل موعدا لاستجواب مدعى عليه آخر، لم يحضر جلسة اليوم لوجوده خارج لبنان.

وبذلك، يرتفع عدد الموقوفين في هذه القضية الى خمسة، جميعهم من الحزب الاشتراكي.

اترك تعليق