بسام قضى بعملية سطو مسلح في نيجيريا… والحريري طلب تسهيل إعادته

طلب الرئيس الحريري من الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء خير اجراء الاتصالات اللازمة مع السلطات النيجيرية والقنصلية اللبنانية هناك، لتسهيل إعادة جثمان المواطن اللبناني بسام الخضري الذي قضى نتيجة عملية سطو مسلح هناك، الى لبنان بأسرع وقت ممكن وتسليمها الى ذويه ليدفن في بيروت.

وكانت السفارة اللبنانية في أبوجا أعلنت وقنصليتها في لاغوس عن صدمتهما وعن حزنهما العميق لتعرض اللبناني بسام أمين الخضري لجريمة قتل مروعة في شقته في لاغوس بعد ان اقدمت مجموعة لصوص بعد ظهر امس على سرقة شقته اثر عودته من لبنان.

وتقدمت السفارة باسمها وباسم الجالية اللبنانية بخالص التعازي من عائلة الفقيد ومن أصدقائه وأكدت تضامنها معهم في هذا المصاب الأليم. وطلبت السفارة من مواطنيها توخي الحيطة والحذر في تنقلاتهم ومحيطهم، في ظل الفوضى الامنية وأعمال الشغب التي تشهدها بعض المدن النيجيرية مؤخراً لا سيما مدينة لاغوس بسبب الازمة مع دولة جنوب افريقيا.

وبناءً على تعليمات وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل تقوم السفارة اللبنانية في أبوجا بمتابعة ملابسات جريمة القتل التي اودت بحياة اللبناني بسام أمين الخضري اثر تعرضه لعملية سرقة في شقته في لاغوس مساء امس الاثنين، ويهمّ السفارة ان تؤكد انها تنسق مع عائلة الفقيد في لبنان وأصدقائه في لاغوس لتامين نقل الجثمان الى بيروت في اقرب فرصة ممكنة لإتمام مراسم الدفن، بانتظار انتهاء التحقيقات التي تجريها السلطات الأمنية النيجيرية للقبض على المرتكبين والاقتصاص منهم.

اترك تعليق