بيروت بين أفضل 10 مدن للسهر في العالم

احتلّت بيروت المرتبة الرابعة في لائحة “أفضل المدن للسهر حول العالم” التي نشرها موقع “CNN الأميركي.
ويُذكر أنّ اختيار هذه المدن وفقًا لثلاثة عوامل أساسيّة: أن تكون المدينة مسلّية، وأن تقدّم خيارات ترفيه متعدّدة ومختلفة لزوّارها، كما أن تكون فريدة من نوعها.
إليكم اللائحة:
1. بانكوك
إنّ حياة بانكوك الليلية استثنائية لأنّها متنوعة، مما يسمح للسيّاح باختبار تجارب جديدة تتعلّق بالثقافة، وبالطعام، وبالسهر. وتُعدّ منطقة سوي نانا إحدى المناطق الأكثر شعبية ومفعمةً بالحياة الليليّة. فإنّها مليئة بالمنازل التي تمّ تحويلها إلى حانات ممتعة ومختلفة.
2. برشلونة
تُعرف المدينة هذه بحفلاتها التي لا تنتهي قبل الفجر، كما تُقسم الحياة الليليّة فيها إلى قسمين: تشمل المنطقة العليا الشارعين الشهيرين أريباو وتوسيت، المليئين بأهم الحانات كـ”ساتون” و”بلينغ بلينغ”. أمّا منطقة سويتات فيلا، فتحتوي على أهم الملاهي الليليّة كـ”سالا أبولو”.
ويُذكر أنّ برشلونة تستضيف أهم المهرجانات الموسيقيّة في العالم، مثل Primavera Sound”، و Sonar، و Tomorrowlandو DGTL، ما يجذب المشاهير والنجوم.
3. بيروت
صرّحت روكسان فرساين، المسؤولة عن الخدمات في فندق “فور سيزونز” في بيروت، أنّ حب اللبنانيين للحياة، إضافةً إلى خيارات بيروت للنوادي الليلية العصرية والمتنوّعة تجعل منها مدينة مرحة واستثنائيّة، مع العلم أنّ الحفلات تُقام على مدار الأسبوع.
وأكّدت فرساين أنّ واجهة بيروت البحرية مليئة بأشهر الملاهي الليليّة، إلا أنّ السيّاح وسكّان البلد يقصدون بعض الشوارع مثل الجميزة، ومار مخايل، والحمرا لقضاء ليلة ممتعة في أجمل حاناتها.
وبعد ليلة طويلة من الحفلات اللامتناهية، يهرع الجميع لتناول أشهى الأطعمة اللبنانيّة كالكنافة والمنقوشة.
4. برلين
لا تزال الحياة الليليّة المفعمة بالحيوية في العاصمة الألمانية متأثرة بأحداث عام 1989.
فعند سقوط الجدار الشهير، فُتحت الملاهي اليليّة غير القانونيّة تحت الأرض. ومع العلم أنّ معظمها مقفل الآن، إلا أن ثقافة السهر ما زالت تملأ المدينة.
أيضًا، إنّ كروزبرج من أشهر المناطق لكونها متنوعة للغاية، ويمكنك العثور على مزيج رائع من المطاعم والحانات.
وبالطبع، سيرغب كل من يحبّ موسيقى الـ”تكنو” أن يقصد ملهى “بيرغاين” الأشهر في برلين.
5. كايب تاون
تستضيف كايب تاون أهم المهرجانات الشعبية في افريقيا، كمهرجان “Afrika Burn”، الذي هو النسخة الافريقيّة عن المهرجان العالمي “Burning Man”، إضافةً إلى “Rocking the Daisies”، أي أحد أكبر المهرجانات الموسيقية التي تُقام في الهواء الطلق.
أيضًا، تُنظم الكثير من المهرجانات في المزارع المحيطة بالمدينة.
وتجدر الاشارة إلى أنّ معظم المقاهي تتحوّل إلى حانات، ومن ثمّ إلى ملاهي ليليّة في المساء.
ويُذكر أنّ لاس فيغاس احتلت المرتبة السادسة، وميامي السابعة، ثمّ نيويورك المرتبة الثامنة، أمّا ريو دي جانيرو فحلّت تاسعة وبعدها سيول.

اترك تعليق