8 أمور غير متوقّعة تقلل الخصوبة لدى النساء

غالباً ما يكون العمر عامِلاً مُقلقاً بالنّسبة إلى النّساء في ما يخصّ الخصوبة، إلا أنّ هناك بعض العادات والممارسات اليوميّة البسيطة يُمكن أن تُقّلل من الخصوبة وتحدّ من فرص الحمل.
نكشف في هذا الموضوع أبرز الأمور غير المتوقّعة التي يُمكن أن تُقلّل من الخصوبة عند النّساء.
1 القهوة والشاي
تتمتّع مادة الكافيين بقدرةٍ فائقةٍ على التأثير على تطوير البويضة بشكلٍ سلبيّ؛ ما يجعل من الصّعب على البويضة غير النّاضجة أن تُخصّب وهذا الأمر يُعيق الفرص في حدوث الحمل وبالتالي تقلّ الخصوبة.
2 الإكثار من ممارسة الرياضة
تُعتبر ممارسة الرياضة مُفيدةً للصحة إلا أنّ الإكثار من التّمارين يُمكن أن يؤثّر على الإباضة والخصوبة؛ حيث يؤدّي إلى تأثيراتٍ سلبيّة على الدورة الشهريّة عن طريق إحداث بعض التغييرات بها مثل قصر مدّتها أو عدم انتظامها.
3 الإجهاد والضّغط النفسي
من الصّعب تجنّب الإجهاد والضغط النفسي في الحياة اليوميّة، ولكن كيفيّة التّعامل معهما هو الأمر الذي يجب الإنتباه له. ولتقليل الإجهاد والضّغط النفسي، يُنصح بالنوم مبكراً وممارسة تمارين الإسترخاء وتناول الأطعمة الصحّية.
4 منتجات التنظيف الكيميائية
قد تؤثّر الطريقة المُتّبعة في تنظيف المنزل على الخصوبة؛ حيث إنّ التعرّض للملوّثات والمُبيدات الحشريّة والمركّبات الصناعيّة يؤثّر على الصحّة الجنسيّة وفرص الحمل. وفي حال الإضطرار لاستخدام منتجات التنظيف الكيميائيّة، يجب ارتداء قناع الأنف والفم للوقاية من تأثيراتها.
5 تأخير الحمل لفترةٍ طويلة
في حال استخدام وسائل منع الحمل المُختلفة لفتراتٍ طويلة، يُمكن أن تحدث تأثيراتٌ سلبيّة على الإباضة وفرص الحمل. لذلك، يجب اتباع الإرشادات الطبّية بشأن وسائل منع الحمل الأمثل والمدّة المسموح باستخدامها خلالها.
6 قلّة النوم
تؤدّي قلة النوم إلى زيادة فرص الإصابة بأمراضٍ مُزمنة؛ مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدمويّة والسمنة. كما أنّ قلّة النوم تُسبّب شعوراً بالتوتر وتؤثّر على الهرمونات وبالتالي تسبب انخفاض الخصوبة.
7 طبيعة العمل
إنّ العمل في المهن ذات الدوام المُتغيّر أو الدوام الليلي، يُمكن أن يُسبّب إضطراباتٍ في الدورة الشهريّة؛ وهذا بدوره قد يؤثّر سلباً على الخصوبة ويُقلّل من فرص الحمل.
8 الوزن
يلعب الوزن دوراً هاماً في التأثير على الخصوبة؛ حيث أنّ السمنة قد تُسبّب خللاً في الهرمونات ما يؤثر على الخصوبة. وكذلك النّحافة المفرطة يُمكن أن تؤدي إلى مشاكل هرمونيّة تُسبّب ضعف الإباضة.

اترك تعليق