سركيس: الهجوم على القوات لن يفيد “الكتائب” ولن يزيد من شعبيّته

رأت الأمينة العامة لـ”القوات اللبنانية” شانتال سركيس أنه “يتمّ تضخيم كلام رئيس الحكومة سعد الحريري بشأن “القوات”، وأكدت أن “موقفنا كان واضحاً منذ البداية بشأن موازنة 2019 وهناك نقاط مشتركة كثيرة مع الحريري ولكن في المواضيع المتعلقة بطريقة الحكم وإدارة الدولة هناك اختلاف في وجهات النظر”.

وأشارت سركيس في حديثٍ للـ”ام تي في” إلى أنه “لم نطلب أي شيء في موضوع التعيينات”، وكشفت أن “هناك عروضا كثيرة لنا من قبل وزراء “التيار الوطني الحر” في هذا الإطار لكن نحن مع الالتزام بآلية التعيينات حتى لو انتهت الآلية بتعيين أشخاص غير محسوبين علينا”.

وأعلنت أنه “اعترضنا على الطريقة التي طرحت فيها الأسماء في ديوان المحاسبة”، وقالت: “ما حدا قبضو جدّ لوزير الدفاع الياس بو صعب” في ما قاله بهذا الشأن وهو “حسّاس زيادة عن اللزوم”، وشددت على أنه “إذا تهجّم علينا فلن نسكت”.

وإعتبرت سركيس أن “الدكتور سعيد مالك كان الأكفأ لتعيينه عن المقعد الماروني في المجلس الدستوري”، وأضافت: “كل ما نفعله يسهّل عمل الحريري في الحكومة ونحن من سهّلنا تشكيل الحكومة وهو شكرنا على ذلك”.

سركيس لـmtv: وجودنا في الحكومة عامل إيجابي وفي موضوع النبض الشعبي تلقينا اتصالات كثيرة داعمة لموقفنا في موضوع التعيينات

ولفتت إلى “أننا كنّا في موقع المُعتدى عليه من قبل رئيس حزب “الكتائب اللبنانية” النائب سامي الجميّل وهو من بدأ الهجوم على “القوات”، وسألت: “لماذا هذه الحساسيّة تجاه تقارب “القوات” مع الأحزاب الأخرى؟”

وأردفت سركيس أن “الهجوم على “القوات” لن يفيد “الكتائب” أو النائب سامي الجميّل ولن يزيد من شعبيّته، ورأت أن “الصحن القوّاتي والصحن الكتائبي هوّي ذاتو” والمواطنون يؤمنون بأن وجودنا في الحكومة هو معارضة بنّاءة”.

وأعلنت أن “سامي الجميّل لا ينفك يهاجم “القوات” وهذا الأمر لن يفيده ولن يزيد من شعبيّته والدليل ما كانت عليه نتائج الانتخابات”.

اترك تعليق