جعجع: لا ينتظر أحد “ان نمشي بالماشي” بموازنة 2020… ولن نساير

عقد تكتل “الجمهورية القوية، في معراب، اجتماعه الدوري برئاسة رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع وحضور نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني، وزير العمل كميل أبو سليمان، وزير الشؤون الإجتماعية ريشار قيومجيان، نائب رئيس الحزب النائب جورج عدوان، النواب: ستريدا جعجع، بيار بو عاصي، جورج عقيص، عماد واكيم، وهبي قاطيشا، فادي سعد، أنطوان حبشي، شوقي الدكاش، جوزيف اسحق، ماجد إدي ابي اللمع، زياد حواط، أنيس نصار، وجان طالوزيان، الوزراء السابقون: ملحم الرياشي، طوني كرم وجو سركيس، النواب السابقون: فادي كرم، طوني زهرا، إيلي كيروز، أنطوان أبو خاطر وشانت جنجنيان، الأمينة العامة للحزب الدكتورة شانتال سركيس ورئيس جهاز الإعلام وعضو الهيئة التنفيذية إيلي براغيد.

وأكد جعجع عقب إجتماع تكتل “الجمهورية القوية” “أننا في لبنان من أكثر الوطنيين وطنية، وأتمنى أن يخبر رئيسا الجمهورية والحكومة مسؤولي حزب الله أن لا حق لهم بزج لبنان في حرب لا علاقة له بها”.

ورأى جعجع: أن “المحكمة الدولية ليست قضاء رستم غزالة وليس منطقيًّا تسخيف أحكامها”.

وأشار إلى أنه “كما تفهّم البعض حساسية الوضع بالنسبة للحكم على عامر الياس الفاخوري ، يجب أن يتفهم اللبنانيون أيضًا حساسية الوضع بالنسبة لمحبّي جورج حاوي والرئيس الشهيد رفيق الحريري وأنهم لن يتقبلوا الإستخفاف بأحكام المحكمة الدولية”.

وشدد جعجع على أنه “في موازنة 2020 التي بدأ طرحها في جلسة مجلس الوزراء لا ينتظر أحد “ان نمشي بالماشي” وسنضع كل جهدنا من أجل الخروج بأفضل تصور ممكن لهذه الموازنة”، وأضاف: “إذا ستكون نسخة منقحة لموازنة 2019 نقول من الآن أننا سنرفضها”.

وأعلن أنه “سنعدّ سلة من التدابير ولن “نساير” فهناك 5300 موظف غير قانوني”، ورأى أن “الحكومة حتى الآن لم تتخذ قرارا كما هناك حديث دائم عن المعابر غير الشرعية ولكن ليس هناك خطوات فعلية لإغلاقها”.

ولفت جعجع إلى أنه “لا يمكن أن نقبل بأي زيادة بالواردات قبل الإصلاحات وواحدة من الخطوات الإصلاحية هي مجلس إدارة جديد لكهرباء لبنان”.

وعن التعيينات، سأل: “الى متى سيستمر البعض بالتعاطي مع الدولة على انها شركة شخصية؟”

اترك تعليق