بعد التطور الأخير.. الدولار إلى أين في مصر؟

منذ بداية السنة الجارية، يواصل الدولار في مصر التراجع أمام الجنيه، حيث انخفض سعره من جديد مع بداية تعاملات اليوم الأحد في تطور جديد يقربه من كسر حاجز بدا بعيدا قبل شهور قليلة.

وقالت صحيفة “الوطن” المصرية إن سعر الدولار في بنك مصر بلغ نحو 16.26 جنيه للشراء، و16.36 جنيه للبيع.

وتابعت أن الأسعار نفسها في الشراء والبيع سجلت في كل من بنك البركة وبنك بلوم مصر والبنك الأهلي المصري.

أما في بنك “إتش إس بي سي” فقد بلغ سعر الدولار نحو 16.25 جنيه للشراء، و16.35 جنيه للبيع.

وتراجع سعر الدولار في مصر بشكل مستمر منذ بداية العام الحالي ليهبط تحت حاجز الـ17 جنيها للمرة الأولى منذ عامين، كما أنه يقترب أكثر فأكثر من حاجز الـ15 جنيها، ويبدو أن الأمر بات مسألة وقت ليس أكثر.

وقالت رضوى السويفي، رئيس قسم البحوث في بنك الاستثمار فاروس، في تصريح سابق، إن استمرار تراجع الدولار يرجع إلى المصادر المستدامة للعملة الصعبة كنشاط قطاع السياحة وزيادة تدفقاتها الدولارية الفترة الماضية، بالإضافة إلى زيادة الاستثمارات الأجنبية.

وتتباين التوقعات بشأن مستقبل سعر الدولار أمام الجنيه، إذ يرجح خبراء تراجع الدولار إلى نحو 16 جنيها بنهاية العام الحالي، بينما توقع بنك استثمار “كابيتال إيكونوميكس” في تقرير له في شهر يونيو الماضي، أن يعود الدولار إلى مستوى 18 جنيها بنهاية عام 2019، حسب ما نقلت صحيفة “الشروق” المصرية.

اترك تعليق