خلال عام واحد.. 10 % من المؤسسات أقفلت في بيروت!

تحدث رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شمّاس ضمن مقالٍ للصحفية بولا أسطيح في صحيفة “الشرق الأوسط” عن “مسار انحداري” يسلكه لبنان تجارياً منذ اندلاع الأزمة في سوريا مستمر حتى يومنا هذا، لافتاً إلى أنه “خلال السنة الماضية أقفلت 10 في المائة من المؤسسات التجارية في بيروت، علماً أن النسبة كبيرة في المناطق الأخرى التي تشهد صعوبات وتحديات كبرى”.

وعزا الركود الحالي إلى العجز في الموازنة والتورم بالقطاع العام وأزمة النزوح. وقال: “لبنان غير قادر على تلبية حاجات أبنائه فكيف الأحرى السماح للأجانب بمنافستهم على فرص العمل المحدودة؟ خطوة وزارة العمل مشكورة، لكن حجم الأزمة التي نرزح تحتها جعلت تأثيرات الخطة محدودة”.

وأضاف: “إذا لم تكن هناك حلول جذرية وسريعة فسنكون على موعد مع أزمة لم نشهد مثيلاً لها منذ 50 عاماً”.

لقراءة المقابلة كاملة إضغط على الرابط التالي
https://bit.ly/2mrWvY1

اترك تعليق