لبنان في صلب الأزمة الاقتصادية

يمكن رصد مجموعة من المؤشرات الخطيرة التي تدل على ان لبنان دخل في صلب الأزمة بحسب بعض الاقتصاديين:

اولا – تقنين السحوبات من البنوك الى الحد الادنى، وبعد ان كان الامر يتعلق بالدولار فقط بدأت البنوك امس بتقنين السحوبات بالعملة المحلية اي الليرة كما انها خفضت الحد الاقصى لسحب الدولار الى 1500 دولار اسبوعيا فقط.

ثانيا – حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لم يخرج حتى الآن بأي بيان او تصريح يطمئن فيه اللبنانيين ويضمن ودائعهم في البنوك. ثالثا – يجري الحديث عن ان السيولة المتبقية لدى المصارف لتلبية السحوبات تعادل %10 فقط من قيمة الودائع، وسبب ذلك يعود لأن البنوك توظف الودائع في سندات الخزينة، وهي تبدو غير قابلة للاسترداد وفق وكالات التصنيف التي تحدثت بشكل واضح عن عمليات اعادة هيكلة للديون.

وامس اعتبر البنك الدولي أن «الوضع في لبنان يصبح أكثر خطورة مع مرور الوقت»، مشيراً إلى أن «تحقيق التعافي ينطوي على تحدّيات أكبر».

وتوقع ركوداً في عام 2019 أكبر بكثير من التقدير السابق بأن يسجل الناتج المحلي الإجمالي معدل %-0.2.

اترك تعليق