دوجا حجازي: فرضت نفسي كممثّلة

“Fakebook” فيلم جديد هو الأوّل من نوعه في لبنان، سينطلق في صالات السينما اللبنانية خلال فترة أعياد الميلاد تحديداً في 19 كانون الأول/ ديسمبر، وتدور أحداثه في إطار تشويقي، طارحًا قضية اجتماعية.

المخرج إيلي ف. حبيب ودينا حمزة تولّيا الكتابة، وهو من إخراج حبيب أيضاً، ويشارك فيه نخبة من الممثلين اللبنانيين من بينهم دوجا حجازي، بديع أبو شقرا، عبدو شاهين، كارلوس عازار، أمل طالب، سعيد سرحان، الفنان القدير نقولا دانييل وغيرهم…

في الفيلم، تبحث دوجا عن طفلتها التي خطفها عبدو شاهين لكي يخلّص حياة ابنته التي تموت بسبب ممنوعات يتاجر بها زوجها (بديع أبو شقرا) في المدارس من دون أن تدري، ليتبيّن أخيراً أنه المجرم الحقيقي.

وتظهر دوجا في لقطات عدّة وهي تصرخ، ما تطلّب منها جهداً كبيراً لتخرج بهذه الصورة حيث عوّدتنا أن نراها في إطار المرأة الجميلة.

قالت دوجا لموقع “نواعم”: “في بداية الفيلم، أبدو امرأة بمظهر لائق إلى أن تتعرّض ابنتي لعملية خطف، فأتحوّل إلى شخص همّه الوحيد إيجاد ابنته، من هنا التحوّل في المكياج واستخدام الألوان الداكنة كالأسود والأحمر تحت العيون الذي استخدمته خبيرة التجميل مارغو، كذلك تتحوّل شخصيّتي إلى أكثر عدائية، ويظهر التعب جليّاً على وجهي، وهذه الخطوة جريئة من قبلي خصوصاً وأنا معتادة على نشر صور أظهر فيها بمكياج وبشكل جميل على العموم.
وأودّ أن أشير هنا إلى أن شخصّيتي فرضت نفسها على الشكل باعتبار أنها لا تحتاج إلى امرأة جميلة بقدر ما تحتاج إلى ممثلة، فهذه المرّة الأولى التي أفرض فيها نفسي على صعيد التمثيل”.

اترك تعليق