صلاح وكوليبالي.. العقدة مستمرة

يبدو أن النجم المصري محمد صلاح قد تحول إلى عقدة للبعض وعلى رأسهم أحد أفضل المدافعين في العالم إلى درجة أن الأمر بات مادة دسمة للصحافة الأوروبية فضلا عن تعليقات المتابعين والمحبين.
فقد تمكن صلاح، للمرة الثالثة على التوالي، من مراوغة صخرة دفاع نابولي الإيطالي كاليدو كوليبالي. وبطريقة مهارية لافتة.
فخلال المواجهة التي جمعت ليفربول ونابولي في إطار الجولة الخامسة من دوري أبطال أوروبا، الأربعاء استطاع محمد صلاح مراوغة السنغالي كاليدو كوليبالي بمهارة جعلت الأخير يسقط على وجهه على الأرض أثارت إعجاب عشاق النجم المصري.
وبدت مهارة المراوغة في بساطتها، إذ استغل صلاح اندفاع كوليبالي للحاق به ليغير اتجاهه بالكرة، مما أخل بتوازن اللاعب السنغالي الذي سقط على الأرض.
وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بين الفريقين مما وضع ليفربول في صدارة المجموعة برصيد 10 نقاط بفارق نقطة عن نابولي، وسيبقى حسم الأمور مرهونا بنتائج الجولة الأخيرة خاصة وأن يد بول النمساوي الذي يلعب في نفس المجموعة لديه 7 نقاط، ولديه لقاء مرتقب مع العملاق الإنجليزي على أرضه الشهر المقبل.
وسبق لنجم منتخب الفراعنة أن تمكن من مرواغة من كوليبالي بنفس المهارة تقريبا في مباراتين سابقتين متتاليتين، علما أن قلة استطاعوا أن يتفوقوا على النجم السنغالي الصلب في المواجهات الثنائية.
تجدر الإشارة إلى كوليبالي بات مطلوبا من العديد من الأندية الأوروبية الكبرى، وربما يكون هذا هو الموسم الأخير له مع عملاق الجنوب الإيطالي.

اترك تعليق