حادثة أمنية تهزّ لندن.. طعن مارّة ومقتل المهاجم

قال مصدر أمني لرويترز، الجمعة، إن شخصا تعرض للطعن في منطقة جسر لندن بوسط العاصمة، وإن الشرطة أصابت مشتبها به بالرصاص. ووصفت شرطة لندن، الجمعة، عملية الطعن التي وقعت على جسر لندن بأنها إرهابية.

وقالت الشرطة البريطانية انها أطلقت النار على مشتبه به يحمل سكينا اعتدى على مارة في “جسر لندن” واعتقلته، ليتم إعلان مقتل المهاجم لاحقاً.

وأفاد مراسل “سكاي نيوز عربية” في لندن، بأن شخصا على الأقل قد قتل في عملية الطعن.

وذكرت الشرطة البريطانية في بيان: “نحن في المراحل الأولى من التعامل مع حادث على جسر لندن”.

وقال متحدث باسم الشرطة: “يبدو أن شخصا أصيب بالرصاص”، وفق ما نقلت “رويترز”، في حين أشارت وسائل إعلام بريطانية، إلى أن عيارين ناريين قد أطلقا في موقع الحادثة.

وتحدثت تقارير أخرى عن إغلاق أجهزة الطوارئ البريطانية جسر لندن فوق نهر التايمز، عقب الحادثة، ومشاهدة شخص على الأرض، وقد سيطرت عليه قوات الأمن، حسبما نقلت “فرانس برس”.

وأفادت الشرطة أنها تلقت بلاغا بشأن وقوع عملية طعن في المنطقة قرب جسر لندن الساعة 13,58 بتوقيت غرينيتش، مشيرة إلى أنه تم اعتقال شخص، كما أصيب عدد من الأشخاص بجروح.

وأظهرت لقطات فيديو وصور على موقع تويتر، سيارات تابعة للشرطة وحافلات على الجسر، وحافلة متوقفة تشغل عدة حارات.

وأظهر مقطع فيديو مدته 14 ثانية على تويتر تم تصويره من موقع مرتفع على الجانب الآخر من الشارع، ما بدا أنهم ثلاثة من ضباط الشرطة يتراجعون مبتعدين عن رجل راقد على الرصيف.

وكان اثنان من الضباط يصوبان بندقيتيهما نحو الرجل الذي يمكن ملاحظة أنه يتحرك ببطء.

ومثّل جسر لندن مسرحا لهجوم في يونيو عام 2017، عندما قاد ثلاثة مسلحين سيارة “فان” وصدموا مارة، ثم هاجموا أشخاصا في المنطقة المحيطة، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، خفضت بريطانيا مستوى التهديد الإرهابي على المستوى الوطني إلى “كبير” نزولا من “حاد”، وهو أدنى مستوى منذ عام 2014.

اترك تعليق