جنبلاط: ها هم عملاء سوريا يتنافسون في التحريض حول مسؤوليتي في أزمة المحروقات لكنني لا املك محطة بنزين والبعض يستخدم منبرا للثورة والاخر من موقع الممانعة وسنلجأ للقضاء

اترك تعليق