عجيبة جديدة لطبيب السماء… شربل

إنعام عقيقي، متأهّلة وأمّ لثلاثة أولاد، أخبرت أليتيا اختبارها مع القديس شربل:

“تزوّجت حنّا كرم في العام 2012، ورغبت وزوجي في إنجاب طفل لكنني لم أستطع الانجاب بسبب مرض مزمن عانيت منه على مدى 10 سنوات وأدّى إلى انقطاع الحيض، فلجأنا إلى العلاج الطبّي، وأجريت فحوصات عديدة بيّنت أنني أعاني من ضعف المبيض، ومن المستحيل أن يتمّ الحمل بالطرق الطبيعيّة…

وبعد العلاج الذي خضعنا له ولم يأتِ بأيّ نتيجة، رفعنا نظرنا إلى السماء، وطلبنا شفاعة مار شربل في عيده في تموز 2013… ولمستُ التغيير، فبدأت الدورة الشهريّة، وزاد وزني، وكنّا مواظبين على زيارة دير مار مارون-عنايا في 22 من كلّ شهر، وأجرينا الفحوصات اللازمة… وفي 31 آذار 2014، علمت أنني حامل وتبيّن بعد ثلاثة أشهر أنّه صبي، فقرّرنا أن نسمّيه “شربل”… وكان ابني النعمة الأولى التي زيّنت حياتنا…

وبعد ولادة شربل، قلقنا من أن يبقى وحيداً، وحاولنا مجدّداً الإنجاب، ولم ينجح العلاج الطبّي الذي اعتمدناه، فتضرّعنا من جديد إلى مار شربل وطلبنا شفاعته… وبعد توقّفي عن أخذ الأدوية ومتابعة العلاجات، استجاب الله صلواتنا، وحبلت بتوأم، فأطلّت تقلا ورفقا في 31 تشرين الأول 2018.

وبعدما تمّت الأعجوبة، قصدت وزوجي دير مار مارون-عنايا، وسجّلنا الأعجوبة بتاريخ 22 كانون الأول 2019″.

وترفع إنعام عقيقي صلاة شكر لمار شربل قائلة: “الله أعطى القديس شربل وفاض عليه من نعمه، وهو بدوره أعطاني أكثر مما أستحقّ، راجية من الله أن يحمي عائلتي ويحفظها”!

“Aleteia”

اترك تعليق