نصرالله : سليماني كان شريكاً بإنتصار لبنان وتحريره عام 2000

تقدم الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بالعزاء “لكل اهالي الشهداء الذين سقطوا في المجزرة التي حصلت في بغداد في الايام الماضية وفي مقدمهم الشهيد الفريق قاسم سليماني”

واستهل نصرالله كلمته ، خلال الإحتفال التكريمي الذي أقامه حزب الله في ذكرى أسبوع الشهيدين قائد فيلق القدس الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس ورفاقهما، بالقول أن “معرفتنا بالحاج قاسم بدأت عام 1994 وهو بادر بالمجيء الى لبنان ولم ينتظر حتى نذهب نحن الى إيران لنبارك له المسؤولية الجديدة واستطاع أن يؤسس لعلاقة مميزة مع قادة المقاومة حتى شهادة فشعرنا أنه واحد منا “

وقال نصرالله “مع توليه مسؤولية فيلق القدس لم نعد بحاجة الى أن نطلب منه الدعم إذ كان يساعدنا ويدعمنا ويقوينا وكان يحمل همنا لذلك الحاج قاسم سليماني كان شريكاً بإنتصار وبتحرير لبنان عام ألفين لكننا لم نعلن ذلك حتى اليوم وكان الإنتصار استراتيجياً ” لافتاً الى أن “أحد أسباب التطور الكمي والنوعي في عمل المقاومة في نهاية التسعينيات والذي أدى إلى انتصار عام 2000 كان عمل واهتمام الحاج قاسم سليماني”

أضاف ” بعد عام 2000 تحولت المقاومة إلى قوة تملك قدرة وردع لقطع يد العدو الإسرائيلي عن لبنان وبدأ التطور النوعي للمقاومة ودخول صواريخ جديدة وكان الحاج قاسم يواكبنا” و “في حرب تموز كان الحاج قاسم في طهران ووصل إلى الشام طالباً أن يأتي إلى بيروت بأي طريقة ليكون إلى جانبنا حيث بقي معنا تحت القصف”.

اترك تعليق