العرّاب … جميل السيّد

قالت المصادر لـ”مستقبل ويب” ان رد النائب اللواء جميل السيّد على رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ، يؤكد دوره في تأليف ‏الحكومة ولا ينفيه ، سواء كان يتوسط مع النائب طلال ارسلان ، او يقوم بدور ساعي البريد مع ‏الرئيس المكلف حسان دياب‎ .

كشف رئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي “وليد جنبلاط، ان اللواء جميل السيد اصبح من ‏الاشخاص الذين يشكلون الحكومات، الامر الذي سبق لـ”مستقبل ويب ” تسليط الأضواء عليه ‏تحت عنوان “عرّاب التأليف‎ “. ‎

واذا كان اللواء السيد قد تسرع كعادته في التغريد لنفي ما نشره “مستقبل ويب” وتحميل تغريدته ‏كلاما مسموماً عن دوره في تشكيل الحكومات إبان الوصاية السورية، فان تصريح الوزير ‏جنبلاط بعد زيارته الرئيس نبيه بري، اعاد كشف المستور وبيّن بما لا يدع أي مجال للشك بان ‏جميل السيد هو الذي يدير غرفة عمليات تأليف الحكومة، ويتولى تسويق أسماء معينة للتوزير ‏تحت جناح المستقلين والاختصاصيين‎ . ‎

مصادر مطلعة على مسار الاتصالات الحكومية ، تؤكد ان اللواء السيد كان على تواصل شبه ‏يومي مع الرئيس المكلف حسان دياب ، سواء مباشرة أو بواسطة احد المستشارين ، وهو الذي ‏تولى تقييم اللائحة التي سبق للوزير جبران باسيل ان اودعها الرئيس المكلف عبر الوسيط شادي ‏مسعد‎ . ‎

واوضحت المصادر ان دياب أخذ بنصائح السيد بشأن بعض الحقائب لا سيما الأمنية ، وهي ‏نصائح تستهدف زرع وزراء في مواقع حساسة ، يمكن استخدامهم لاحقاً في مهمات سبق للواء ‏السابق ان تولاها عندما كان عرّاباً لعهد الرئيس السابق اميل لحود‎ . ‎

وختمت المصادر بالقول ؛ ان رد اللواء السيد على الوزير جنبلاط ، يؤكد دوره في تأليف ‏الحكومة ولا ينفيه ، سواء كان يتوسط مع الوزير طلال ارسلان ، او يقوم بدور ساعي البريد مع ‏الرئيس المكلف‎.

اترك تعليق